قتلى وجرحى في معارك بمحافظة الأنبار
اغلاق

قتلى وجرحى في معارك بمحافظة الأنبار

23/08/2015
رغم مرور عدة أيام على إعلان الحكومة العراقية بدء المرحلة الثانية لتحرير الأنبار فلا مؤشرات تذكر عن تقدم عسكري فعلي فعشرات من القوات الحكومية والمليشيات الموالية لها وقعوا بين قتيل وجريح في معارك مختلفة في أنحاء الرمادي مواجهات تصفها المصادر الرسمية بالعنيفة تتجدد كل يوم بين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية والقوات العراقية هناك وتسعى القوات الحكومية للتقدم إلى داخل مدن المحافظة من عدة محاور لكن تنظيم الدولة واجهوا تلك المحاولات بهجمات نوعية أعدها مسبقا لحرب استنزاف طويلة بحسب بياناته آخر تلك الهجمات كانت عملية نفذت عند منطقة الملعب جنوب شرقي الرمادي أسفرت عن قتلى في صفوف الجيش وأخرى إلى شمال المدينة أسفرت عن إصابة قائد عمليات الأنبار سابق هذه الهجمات كمين وصفه التنظيم بالمحكمة في منطقة الكيلومتر ثمانية عشر في غربي الرمادي تمكن فيه من قتل وأسر العشرات من الجيش ومليشيا الحشد الشعبي ولن يكون الأخير على حد قوله في هذه الأثناء تعكف بوزارة الدفاع العراقية على بث الصور لجنودها في لحوار سامراء دون الرمادي إضافة إلى صور جوية لغارات في مناطق المعارف المختلفة تظهر استهداف مواقع تقول الوزارة إنها مواقع لمقاتلي تنظيم الدولة أما أحدث الصور من الأنبار فهي تلك التي بثها تنظيم الدولة قبل يومين تبين استهداف التنظيم ثكنة عسكرية في محيط جامعة الفلوجة وأخرى لهجوم استهدفا قاعدة عين الأسد العسكرية في الأنبار