النظام السوري ينذر سكان المزة بإخلاء مساكنهم
اغلاق

النظام السوري ينذر سكان المزة بإخلاء مساكنهم

23/08/2015
يدفع هؤلاء الضريبة مرتين الأولى عند خروجهم في مظاهرات وسط دمشق ورد السلطات عليهم باقتحامات وقتل عشوائي مطلع الثورة والثانية انذار اهاليهم بإخلاء منازلهم بالكامل 9 من أيلول سبتمبر المقبل آخر موعد لأكثر من ثمانية آلاف عائلة تعيش في المزة وبساتينها لبدء عملية إزالة المنازل وإقامة ما يسميه النظام المشروع الحضاري الكبير على مساحة عشرة في المائة من مدينة دمشق وبهدف معلن هو تعمير مناطق المخالفات السكن العشوائي أصدر بشار الأسد مرسوما بإحداث منطقتين تنظيمتين الأولى تنظيم وجنوب شرق المزة والثانية تنظيم جنوب المتحلق الجنوبي وتضم المنطقتان المزه الميدان القدم والعسالي كفرسوسة نهر عيشة التضامن اليوان والقزاز ولا تتوقف خطط النظام لما يسمى التنظيم الجديد عند هاتين المنطقتين بل هي جاهزة لتنظيم مناطق القابون وجوبر وبرزة وركن الدين بمراحل مختلفة تصل إلى 20 منطقة في كل دمشق وتمتد حتى قاسيون والمهاجرين لم يكن مصادفة أن تلك المناطق هي المناطق ذاتها التي شقت عصا الطاعة على نظام الأسد ومنها انطلقت مظاهرات ضخمة كادت تمدت في كل أرجاء دمشق مع اقتراب موعد الإخلاء يشتد قلق حي الإخلاص والرازي والمصطفى في المزةمن مشروع مصادر ممتلكاتهم وتسليمها إلى موالين للنظام وإلى إيرانيين وأسر من حزب الله ويقول سكان المنطقة إن النظام سيمنحهم تعويضا ماليا عن المنزل يقدر بثلاثمائة ألف ليرة أي ما يعادل ألف دولار فقط تمنح لهم بعد تنفيذ قرار الهدم ويتهم النظام أنه بهذه الخطوة يمهد لإحداث تغيير سكاني في المنطقة بدءا من المنطقة التي تقع خلف السفارة الإيرانية الضخمة التي شيدت حديثا هناك وهو ما ينفيه النظام ويقول إنه لإعادة الإعمار فقط وسيعوض السكان بشقق في الأبراج المشيدة فوق أراضيهم عند اكتمالها