ارتفاع عدد قتلى قصف قوات النظام مدن وبلدات الغوطة
اغلاق

ارتفاع عدد قتلى قصف قوات النظام مدن وبلدات الغوطة

23/08/2015
لا يختلف ليل الغوطة عن نهاره فرق الدفاع المدني لا تتوقف عن سعيها لانقاذ من بقوا احياء أنقاض المنازل والمباني التي جددت قوات النظام قصفها قصف أودى بحياة أكثر من خمسين شخصا فاقترب عدد ضحايا الغارات على بلدات الغوطة الشرقية من 200 خلال أسبوع واحد فقط ويتزامن هذا الأسبوع الدامي مع ذكرى مجزرة أودت قبل عامين بحياة نحو 1500 شخص غالبيتهم أطفال قضوا حينها اختناق بينما قضى أخرون جوعا وبردا وقصف في الغوطة التي تحاصرها وتمنع عن اهلها أبسط مستلزمات الحياة تقول الوقائع إن قوات النظام لم تتمكن منذ نحو عام من تحقيق أي تقدم جبهة دارية وجوبر والغوطة الشرقية لا بل بلغت خسائرها المئات وتشكل الغوطة الحاضنة الأكبر لمقاتلي المعارضة في محيط دمشق والخطر المحدق الذي يهدد المعقل الرئيسي ولعل هذا ما يدفع النظام استماتة في البقاء هنا حتى وإن كان ذلك يعني خرابا تاما لهذه المنطقة وقتلا لأهلها رغم الثمن الباهظ الذي يدفعه