ارتفاع حالات عودة أمراض السرطان بأميركا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتفاع حالات عودة أمراض السرطان بأميركا

23/08/2015
أصيبت جدث برنشتاين بثمانية أنواع مختلفة من أمراض السرطان على مدى السنوات العشرين الماضية ولم تفقد الأمل رغم تكرار جلسات العلاج سرطان الجلد والغدد اللمفاوية والثدي والرئة ثم الرئة بعدها أصبت بسرطان المريء وأعقب ذلك سرطان الغدة الدرقية واستئصال جزء منها يعرف تكرر ظهور الأورام السرطانية في مواضع مختلفة من الجسم باسم السرطان الثانوي مشكلة لم يجد الأطباء تفسيرا لها وأكثر ما يقلقهم ملاحظة ازدياد حالات الإصابة بالسرطان الثانوي المتكرر في الولايات المتحدة بما يعادل ضعف عدد الحالات في سبعينيات القرن الماضي في بعض الأحيان يكون المريض عرضة للإصابة بالسرطان من نوع آخر بسبب الأول وأحيانا يعالج من السرطان الأول ويكون عرضة لخطر الإصابة مرة أخرى وبالرغم من ازدياد عدد الناجين من هذا المرض الفتاك فإن خطر عودة يزداد مع تقدم العمر ويعزو الباحثون سبب ظهور السرطانات الثانوية إلى العوامل الاولى لظهور المرض كتشوهات في الجينات والتدخين تحسنت طرق العلاج كثيرا على مدى السنوات الماضية ومكانتنا من معالجة حالات أكثر تعقيدا ومن علاج أشخاصا أكثر من مرة ومع هذا يجد الأطباء صعوبة في التعامل مع حالات السرطان الثانوي لأن عودة المرض تعرض المرضى وذويهم إلى الصدمات النفسية أشد وتضعهم أمام خيارات أقل بسبب محدودية استخدام بعض العقاقير التي يفضل تجنب وصفها على المدى الطويل بسبب تأثيرها الضار على الأعصاب والقلب ويعود البعض العلاج الإشعاعي المستخدم في علاج السرطان الأول أحد عوامل تشكل أنواع أخرى من السرطانات عند التقدم في العمر وير الأطباء أن أفضل طريقة لحماية المرضى هي الاحتفاظ بسجل العلاج ومتابعة الفحوص الدورية