مسلحون يرتدون زياً عسكرياً يعتدون على معتصمي البصرة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مسلحون يرتدون زياً عسكرياً يعتدون على معتصمي البصرة

22/08/2015
هي الصور التي وثقت لحظات اعتداء مجموعة بزي عسكري على خيمة اعتصام البصرة في تفاصيل الواقعة يقول المعتصمون إن عشرات يرتدون زي قوات الأمن اقتحموا الخيمة عند الفجر وضربوا من كانوا بداخلها ثم أزالوها وهدد القائمون على الاعتصام باللجوء إلى عصيان مدني إن لم تكشف السلطات عن الجهة التي تقف وراء الاعتداء خاصة وأن الحادثه جرت على مرأى من قوات الأمن وفي محيط مقر محافظة البصرة ويعد هذا أول اعتداء يسجل منذ انطلاق الاحتجاجات المطالبة بمحاربة الفساد والمفسدين داخل العراق قبل عدة أسابيع وهو ما ينذر بأن تصاعد الاحتجاجات أصبح يؤرق أطرافا بعينها لن تعدم السبل في قمع أي صوت يطالب بمحاكمة الضالعين في إهدار ثروات العراق وإغراقه في مستنقع من الفساد على مدى سنين كما تحمل الحادثة دلالات تتعلق بالبصرة تحديدا فالمحافظة الواقعة جنوب العراق كانت مهد الشرارة الأولى للاحتجاجات التي عمت المحافظات الأخرى وكانت محافظة البصرة قد شهدت أمس الجمعة مظاهرات حاشدة خرجت في أكثر من مدينة وندد المتظاهرون بعدم اتخاذ السلطات أي إجراءات لإصلاح حقيقي حتى الآن رغم تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بمحاربة الفساد ورموزه وتزامنا مع مظاهرات البصرة عجت ميادين المحافظات الأخرى بعشرات الآلاف و للأسبوع الرابع على التوالي ومما كان لافتا وصول نبرة الاحتجاجات حد المطالبة بتطبيق عقوبة الإعدام على رموز ارتبطت أسماؤها بقضايا فساد والمطالبة بإبعاد القوى الإقليمية عن شؤون العراق وكان جذوة غضب هؤلاء كسرت حاجز الخوف حين تعلق الأمر بمصير شعب ومستقبله