مسؤولون من الكوريتين يبحثون الأزمة المشتعلة بين البلدين
اغلاق

مسؤولون من الكوريتين يبحثون الأزمة المشتعلة بين البلدين

22/08/2015
استعرت الحدود بين الكوريتين بحرب إعلامية واستعدادات عسكرية كبيرة كادت أن تشعل حربا بين الدولتين تحولت مكبرات الصوت هذه إلى هدف هددت كوريا الشمالية بقصفه والدخول في حرب شاملة إذا لم توقف جارتها الجنوبية البث الإذاعي المضاد الموجه نحوها اعتبرت بيونغ يانغ الخطوة دعاية مضادة فيما تمسكت سول بالبث الإذاعي إلى حين اعتراف الشمال بمسؤوليته عن زرع لغم انفجرت في دورية جنوبية فأصاب اثنين من جنودها استمر التصعيد فتبادل البلدان الخميس إطلاق النار بما فيها القذائف الثقيلة ورفع تأهبهم العسكري للدرجة القصوى كما رفعا نبرة الحرب الدعائية لاسيما في كوريا الشمالية توعدت بيونغ يانغ جارتها الجنوبية بحرب شاملة حددت الحادية عشرة والنصف من صباح السبت موعدا لاندلاعها إذا لم توقف سول البث الإذاعي المضاد لها لم تقع الحرب هذه المرة كما في مرات سابقة وصل فيها التصعيد مداه فقد أعلنت سول عن اجتماع بين قادة عسكريين كبار مين البلدين في المنطقة الحدودية للتباحث تباحث قد ينزع فتيل الأزمة الحالية لكن ليس بأي ثمن فكوريا الجنوبية تبدو متمسكة بحقها فاعتراف شمالي بالمسؤولية عن اللغم الذي أصاب جنودها لذا لجأت إلى وسيلة تعرف أنها تزعج جارها الشمالي الذي يحتكر نظامه الفضاء الإعلامي تماما من أزمة إلى أخرى تمظي العلاقات بين شقي شبه الجزيرة الكورية رغم مرور عقود على انتهاء الحرب بينهما عام ثلاثة وخمسين فهل تستمر حالة الشد والجذب بهذه عقودا أخرى سؤال يطرح نفسه بقوة في البلدين لكن دون إجابات حتى الآن على الأقل طلما أن البديلة يتراوح بين خيارين لا ثالث لهما الحرب الشاملة بكل تبعاتها أو اتفاق سلام لم يوقع منذ اثنين وستين عاما