خفض قيمة اليوان الصيني يثير مخاوف من استمراره
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

خفض قيمة اليوان الصيني يثير مخاوف من استمراره

22/08/2015
لابد من أن تتغير العملة الصينية وفق تقلب الأسواق بذلك عللت بيجين قرارها الأخير بخفض سعر صرف عملاتها ولم يخف الخبراء أسباب أخرى تتعلق بالاقتصاد الكلي التغيير في قيمة الليوان أتى في ظل مشاكل تتعلق بالأداء الضعيف للاقتصاد وصادرات ليست على ما يرام وسعر العملات الاخرى يتغير كلها عوامل وضعت ضغوطا على اليوان كي تتغير قيمته بعد أن سجل اليوان الصيني أكبر انخفاض له أمام الدولار منذ أعوام وبنحو اثنين في المائة تضاربت الآراء حول نيات الحكومة الصينية فبينما رأى البعض في ذلك تعزيزا للقدرة التنافسية لمنتجات البلاد في الأسواق الخارجية يرى آخرون فيه ضغوطا على المستوردات والمستثمرين من الأجانب في الصين لكن صانعي القرار في بيجين لهم في ذلك وجهة نظر تتعلق بالمستقبل على المدى البعيد مازال اليوان عملة قوية وعندما نريد تصحيح عناصر الاقتصاد والتناقضات المتراكمة فيه ومن منطلق إصرارنا على سياسات نقدية حكيمة فلابد من أن يرتفع سعر اليوان تنتظر الولايات المتحدة معرفة المزيد عن أبعاد القرار الصيني قبل دق ناقوس الخطر فمنذ سنوات لا تفوت واشنطن فرصة لاتهام بيجين بتخفيض عملتها عمدا لامتلاك ميزة غير عادلة في التصدير ربما يزيد هبوط اليوان حجم المستوردات بعض الدول العربية من الصين لكن ذلك سوف يهدد بعض الصناعات المحلية في تلك الدول كسابع أكبر عملة في التعاملات التجارية الدولية وبوصفها عمل احتياطي نقدي للعديد من دول العالم فلن يكون من مصلحة بيجين على الأرجح شن حرب عمولات بخفض قيمة اليوان ومن ثم التسبب بخسائر كبيرة لتلك البلدان فذلك يتعارض مع جهود الصين الرامية إلى تدويل عملتها أو هكذا يبدو ناصر عبد الحق الجزيرة