تصاعد حدة الانتقادات لدور الأحزاب الدينية في العراق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

تصاعد حدة الانتقادات لدور الأحزاب الدينية في العراق

22/08/2015
لم تكمل هذه المظاهرات بعد شهرها الأول لكن مساراتها بدأت تتضح من خلال شعارات بدأت صداها يتردد في كل مكان أهمها اتهام الأحزاب الدينية بالفساد وهي التي فرضت نفسها بقوة على المشهد السياسي في مرحلة ما بعد النظام العراقي السابق إلى درجة أن كثيرين بدؤوا يسمون الدولة التي نشأت في العراق في مرحلة ما بعد 2003 بالدولة الدينية ومع تصاعد الانتقادات الشعبية تعاظمت في المقابل الانتقادات الأحزاب الدينية لهؤلاء المتظاهرين تصاعد الانتقادات دفعت بكثير من المراقبين ومؤيدي المظاهرات إلى التخوف من نتائج هذا التلاقي على مصير هذه المظاهرات لا تزال صرخات المجتمع المدني الدولة المدنية المطالبة بالحقوق والخدمات ومحاسبة الفاسدين هي أشبه ما تكون بثورة نائبة فبالتالي هذه لا تقوى على تغيير الفصائل والأحزاب الدينية المسلحة في المقابل يصر دعاة الإسلام السياسي ومؤيدوه على رفض أي اتهامات لهم بالفشل في إدارة الدولة العراقية إلى الآن لم ينجح التيار المدني بان يكتسح الشارع أو يكسب الشارع وكل ما يساق أن هناك فشل حقيقي في إدارة الدولة العراقية سببه الإسلام السياسي نعم الإسلام السياسي شيرك ولكنه لا يمثل الجزء الأكبر استمرار المظاهرات يعني استمرار الصراع وتصاعده بالتزامن مع مطالبة رئيس الوزراء بأن يتخذ إجراءات ملموسة وعلى رأسها محاربة المفسدين تصاعد أصوات التيار المدني في العراق وضع مؤيدي الأحزاب الدينية في موقف حرج فتأرجحت مواقفهم بين معارض بمظاهرات غدت تمثل صوت المظلومين وبين انتظار مرور العاصفة أمر يفرض على الجميع يترقب ما ستسفر عنه هذه المظاهرات وليد إبراهيم الجزيرة