نزلاء سجن المنصورة بعدن يرفضون الهروب
اغلاق

نزلاء سجن المنصورة بعدن يرفضون الهروب

21/08/2015
فضلوا حياة السجن على الخروج إلى الحياة العامة فهم لا يرون الحرية والأمان في الخارج بقدر ما يرونها حياة صراع وشقاء ولا يوجد فيها أمان أو متسع للعيش قد تبدو حالة عشرات من نزلاء سجن المنصورة المركزي بمحافظة عدن جنوبي اليمن حالة غريبة وشاذة عن المألوف الذي يفكر ويسعى له من هم خلف القضبان إن سنحت لهم بارقة أمل في التحرر اتوجه للسلطات بكلمه أنه ينظر الى حالة المساجين اللي هنا في السجن وينظر البشر أن هنا في ناس مظالم داخل السجن ولا يرضوا يهربوا من السجن فتحت أمامهم أبواب السجن في مارس الماضي عندما اقتحمت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح عدن ومحافظات جنوبية أخرى وهرب سجانوهم وظلت كذلك مفتوحة ورافضو الهروب كما فعل مئات آخرون استغلوا هذه الفرصة يقول هؤلاء إنهم يريدون الخروج من السجن بطريقة قانونية كما دخلوه وإن كان البعض منهم يشعرون بظلم وإجحاف من الحكم ضدهم يقضون أوقاتهم في تلاوة القرآن أو بالهو بالحديث فيما بينهم ضل قابعين في زنازين سجنهم يتولون حراسة أنفسهم بالتناوب ويدبرون شؤون حياتهم ومعيشتهم عن طريق التواصل مع الجمعيات الخيرية وأهاليهم الذين يوفرون لهم ما تيسر من مواد غذائية قد يرى كثير من الناس في منطق هؤلاء وقرارهم موقفا صادقا خاصة أنه تم إحراق وإتلاف كافة الأحكام والوثائق الخاصة بهؤلاء السجناء ولم يعد ما يثبت إدانتهم رسميا سوى ما باقية فيهم من ضمير