انتقادات متبادلة بين أحزاب كردية بشأن وجود قواعد تركية
اغلاق

انتقادات متبادلة بين أحزاب كردية بشأن وجود قواعد تركية

21/08/2015
هذه واحدة من عدة قواعد عسكرية تركية على أراضي عراقية هنا في عمق إقليم كردستان العراق على الحدود الدولية بين البلدين وجودها منذ مطلع التسعينيات من القرن الماضي وعلى تخوم عشرات القرى الآهلة بالسكان يثير الكثير من الخلاف بين الساسة العراقيين سواء في بغداد أو أربيل وجود هذه القوات التركية على الأراضي العراقية خرق لسيادة العراق ولا يخدم سوى الحزب الديمقراطي الكردستاني فمثلما تتحرص تركيا على سيادتها نحن أيضا علينا أن نحرص على سيادتنا ولكن للأسف بغداد لم يكن لها موقف إزاء مطلبنا هذا بسبب التخبط السياسي هذه القواعد العسكرية التركية التي تتحاشى بقوات البيشمركة الاقتراب منها تستميت إلى اتفاقيات أمنية سابقة بين الدولتين وهي تلعب اليوم دورا كبيرا في الحرب الدائرة بين الدولة التركية وحزب العمال الكردستاني الذي يوجد في هذه المنطقة بناء على مذكرة تفاهم ابرمت إبان الهدنة الهشة التي لم تصمد سوى عامين مما فتح المجال أمام حكومة إقليم كردستان العراق لمحاولة سحب الشرعية التي كانت منحتها لحزب تركي بالتواجد على أراضي عراقية بمباركة أنقرة وربما بضوء أخضر خافت من بغداد وجود القوات التركية داخل أراضي العراق يأتي ضمن الاتفاقيات الأمنية بين الدولتين اللتين ترتبطان بثلاث اتفاقيات أمنية وعدد من مذكرات التفاهم ومبرر وجود هذه القوات هو وجود جماعة مسلحة وهي حزب العمال الكردستاني الذي يهدد أمن تركيا انطلاقا من الأراضي العراقية ما يقال عن عدم شرعية وجود حزب العمال الكردستاني التركي داخل الأراضي العراقية يقوله البعض عن هذه القواعد العسكرية التركية الموجودة على الأرض نفسها والخشية وبين هذا وذاك هي من أن يدفع العراق فاتورة باهظة من سيادته أو ما بقي منها أمير فندي الجزيرة من الحدود العراقية التركية شمال محافظة دهوك