معاناة آلاف اللاجئين الصوماليين باليمن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة آلاف اللاجئين الصوماليين باليمن

20/08/2015
هذه المدرسة في عدن تحولت إلى مأوى للمهاجرين واللاجئين بسبب القتال يتحصنون فيها ويفترشون باحاتها وفصولها أماكن للراحة والأشغال حياتهم المختلفة لكن قصة لاجئين صوماليين هنا كهذه المرأة تبدو أشد تعقيدا إنها تعيش الهدوء مضاعفة الوضع في اليمن يسوء يوما بعد آخر سيامى بالنسبة للاجئين الصوماليين الذين يبلغ تعدادهم 230 ألفا بعض منهم عاد إلى الصومال بالرغبة بالتدهور الأمني هناك وبعضهم بدأ رحلة لجوء جديدة ذهبت إلى اليمني لبداية حياة جديدة بعيدة عن الحرب في الصومال وفيها وجدوا حربا أخرى في الصومال فثمة عشرات الآلاف من النازحين لكن كثير من الصوماليين في اليمن يرون ألا خيار إلا العودة إلى الديار حتى وإن كانوا كمثل المستجير من الرمضاء للنار يقولون إنه على الأقل قد يواجهون الموت في أوطانهم