إجراءات فرنسية بريطانية للحد من تسلل المهاجرين
اغلاق

إجراءات فرنسية بريطانية للحد من تسلل المهاجرين

20/08/2015
على ذات البقعة الجغرافية التي تكتظ بمئات المهاجرين غير النظاميين يجتمع ساسة أوروبيون لمناقشة حلول لقضية الهجرة غير النظامية التي باتت مؤرقة لدولهم في الاجتماع الذي ينعقد في مدينة كاليه شمالي فرنسا حيث النفق الأشهر لدى هؤلاء الباحثين عن مفر ارتأت كل من فرنسا وبريطانيا إقرار خطة جديدة لمنع المهاجرين غير المسجلين من العبور نحو الأراضي البريطانية وتأتي هذه الخطوة في إطار تسريع وتيرة الإجراءات الأمنية بين البلدين من أجل الحد من ظاهرة الهجرة غير النظامية وتتضمن الإجراءات تمويل البلدين لمركز المشترك للقيادة والسيطرة سيكون مقره مدينة كاليه الفرنسية كما سيقام سياجا بتمويل البريطاني وستوضع وكاميرات مراقبة لحماية مدخل القناة من المفترض أن تستهدف فرق الشرطة مشتركة بالدرجة الأولى مهربي البشر الذين يستغلون استماتة المهاجرين في العبور وبهذا تسعى فرنسا وبريطانيا لوضع اللبنة الأولى لحل مشكلة نفق كاله الذي يشكل هاجسا كبيرا من البلدين منذ بدأت الكلام أعداد المتسللين في السنوات الأخيرة حزمة إجراءات قد تخفف من عبء أزمة الهجرة على بعض الدول الأوروبية بيد أنها قد لا تحمل حلمه بعثات إنسانية تتنوع وتتعدد أعراق وجنسيات من يكتبون فصولها ويتجرعون في كل مرحلة منها الموت الزؤام بحثا عن ضفاف تمنحهم أمان والدعوة في أوطانهم المدمرة