مقتل جنديين تركيين وجرح 31 آخرين في هجوم
اغلاق

مقتل جنديين تركيين وجرح 31 آخرين في هجوم

02/08/2015
جرار زراعي يحمل طنين من المتفجرات يقوده انتحاري في الثالثة فجرا استهدف مخفر لقوات الدرك التركية في ناحية دوغوبايزيد في أقصى شرقي تركيا فيقتل ويصاب عشرات من الجنود الأتراك الحادث وإن كان الأول من نوعه من حيث كونه عملية انتحارية فهو حلقة في سلسلة هجمات مسلحة في الداخل التركي يتهم حزب العمال الكردستاني بالوقوف وراءها أسفرت هذه العمليات خلال الأسابيع الثلاثة الماضية عن أكثر من خمسة وعشرين قتيلا وعشرات الجرحى بين عسكريين ومدنيين وهو ما ترى فيه أنقرة مؤامرة تحاك لها يريدون تسريب الاضطراب الذي يعيشه الشرق الأوسط إلى تركيا يريدون تحويل هذه الجغرافيا إلى منطقة مضطربة وهناك أياد خارجية وداخلية تعمل على تحقيق هذا الهدف المقاتلات التركية في استهداف مواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق في غارات متتالية تطلق أنقرة عليها أسماء ضباطها الذين قتلوا في العمليات الأخيرة للحزب وتقول إنه قتل نحو مائتين وستين وجرح مئات ممن تسميهم الإرهابيين وتؤكد وسائل إعلام تركية هروب معظم قادة الحزب إما إلى مناطق جبلية في إيران وإما إلى الشمال السوري أما عند الحدود مع المناطق السورية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية والتي أعلن الجيش التركي أو معظمها منطقة أمنية مغلقة فما زال هدوء مشوب بالترقب يسود الموقف يستمر استعداد الطرفين لما هو قادم ويتخلل ذلك اشتباكات متقطعة في المنطقة الحدودية داخل سوريا بين تنظيم الدولة وقوات حماية الشعب الكردية التي لا يفصل بينهما سوى نهر الفرات إنتظار وترقب عند الحدود السورية وقلق وتوتر عند الحدود العراقية وتخوف من استمرار الهجمات المسلحة في الداخل التركي وتوسعها يقابله تأكيد متكرر من أنقره على المضي في الطريق حتى النهاية في مكافحة ما تسميه الإرهاب عامر لافي الجزيرة من على الحدود التركية السورية