قوات كردية تجبر عائلات سورية عربية على ترك منازلها
اغلاق

قوات كردية تجبر عائلات سورية عربية على ترك منازلها

02/08/2015
في السابع والعشرين من الشهر الماضي أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية وبدعم من طائرات التحالف الدولي عن سيطرتها على بلدة صرين في ريف حلب الشرقي وعنوانة الوحدات في موقعها الرسمي خبرا عن ما سمته تحرير البلدة وباركت حينئذ للأهالي ولذوي الشهداء طرد تنظيم الدولة الإسلامية أو من تحرص على تسميتها بالتنظيمات الإرهابية لم تمض سوى أيام معدودة حتى خرجت صور تبين الوجه الآخر لما سمي بالتحرير هنا يلتقط ذوي القتيل صورة توثق قتلى الوحدات الكردية شخصا في بلدة صرين وهنا في ساحة أخرى بصريين تجمهرت عشرات من الأسر العربية من النساء وكبار السن تحاول هؤلاء النسوة أي وثقنا آخر اللحظات قبل أن تتم عملية تهجيرهم من قبل وحدات حماية الشعب الكردية التهم جاهزة ومعلبه لكل هؤلاء حسب ما يقول أبناء البلدة وهي الموالاة لتنظيم الدولة الإسلامية لم تتوقف بيانات الإدانة والاتهام لوحدات حماية الشعب الكردية على قيامها بعمليات تهجير قسرية على أساس عرقي ضد أبناء العرب والتركمان السنة في ريف الحسكة الغربي والرقه الشمالي وريف حلب في السابع والعشرين من شهر يونيو حزيران الماضي رفضت وحدات حماية الشعب الكردية طلبات عدة قدمتها لجنة لتقصي الحقائق كان الائتلاف الوطني السوري المعارض قد شكلها للتحقيق في تهجير العرب من مدينة تل أبيض في ريف الرقة شمالي وقد خلصت اللجنة إلى إدانة الوحدات الكردية بتنفيذ عمليات تهجير بقوة السلاح بعد أن جمعت عشرات من الشهادات والتقت بأسر كثيرة هربت إلى الأراضي التركية