المقاومة على مشارف مثلث العند ومعسكر لبوزة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المقاومة على مشارف مثلث العند ومعسكر لبوزة

02/08/2015
لم تضع المقاومة الشعبية سلاحها بعد نجاحها في السيطرة على عدن فثمة جبهات أخرى لا تقل أهمية على كامل التراب اليمني انتقل السلاح المقاوم شمالا باتجاه محافظة لحج لاستعادة السيطرة عليها بما فيها قاعدة العند الجوية ومثلث العند الذي يربط بين محافظات عدن ولحج وتعز والضالع إضافة إلى معسكر لبوزة الموالي للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح تعني استعادة هذه المواقع في حال تحققها قطع طرق إمداد الحوثيين وتجريدهم من مكاسب إستراتيجية مهمة على الأرض اشتعلت جبهة العند إذا ونجحت المقاومة في التقدم والسيطرة على مواقع جديدة ما يجعل من اقتحامها مثلث وقاعدة العند ومعسكر لبوزة مسألة وقت وفقا لأحد قادتها الميدانيين أسفرت العمليات حتى الآن عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين كما خسرت المقاومة عددا قليلا من أفرادها المواجهة على الأرض تزامنت مع غارات لطيران التحالف استهدف تجمعات الحوثيين في قاعدة العند الأكبر من نوعها في اليمن ويتوقع أن تساعد هذه الضربات تحركات المقاومة على الأرض وإن كان الحذر هو الغالب في الاستراتيجية القتالية للمقاومة والسبب وجود مئات الأسرى والمعتقلين يحتفظ بهم الحوثيون كدروع بشرية داخل قاعدة العند في نهج آخر يؤكد تعمد الجماعة استهداف المدنيين وتحميلهم ثمن انقلابها بصورة أو بأخرى فرض الحوثيون ثمنا باهضا إذن مقابل تخليهم عن قاعدة العند في تحدي آخر يفرضونه على اليمن والمقاومة الأمر الذي قد يؤخر حسم هذه المعركة بعض الوقت