غارات للتحالف على مواقع للحوثيين بمحافظة الحديدة
اغلاق

غارات للتحالف على مواقع للحوثيين بمحافظة الحديدة

18/08/2015
محافظة الحديدة هل ستكون المحافظة التالية تسيطر عليها المقاومة الشعبية بالكامل كانت المحافظة أبرز المناطق التي تم استهداف مواقع تابعة للحوثيين فيها فقد كثفت طائرات التحالف غاراتها واستهدفت ميناءها الواقع على ساحل البحر الأحمر الذي سيطر عليه الحوثيون هدف الغارات هو شل حركة الحوثيين وقطع طرق الإمداد عنهم تمهيدا للسيطرة على الميناء مع اقتراب بوارج بحرية تابعة لتحالف منه قصف طائرات التحالف بالحديدة استهدف أيضا النخيله جنوبا ومبنى بيت الشباب الذي يتخذه الحوثيون مقر لهم كما استهدف مخازن تابعة للمؤسسة الاقتصادية العسكرية ما أدى إلى اشتعال النيران فيها وانفجار مخازن للأسلحة وتشكل استعادة المقاومة الشعبية الحديدة للميناء ضربة للحوثيين خصوصا إذا تمكنت المقاومة في تعز من السيطرة على ميناء المخا وهو ما يعني خسارة الحوثيين جميع المنافذ البحرية فمعارك تطهير تعز من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع تحتدم أكثر بعد التقدم اللافت الذي حققته المقاومة منطقتا سعدات والجحملية شهدت اشتباكات أسفرت عن سقوط عشرات بين قتيل وجريح من الجانبين وتمكنت المقاومة من السيطرة على عدد من المواقع والتلال مطلة على شارع الخمسين ومعسكر الدفاع الجوي وتشهد الجيوب التي يتحصن فيها الحوثيون في الحوبان والمطار القديم اشتباكات متقطعة حصيلة المعارك الأعنف التي شهدها جبل صبر بدت ثقيلة بالنسبة للحوثيين بعد ثلاثة أيام من وقوعها فقد انتشلت فرق الصليب الأحمر عشرات من جثث مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع بينما لا تزال معظم المواقع التي شهدت اشتباكات خلال الأيام الماضية تخفي مزيدا من الجثث وتمثل تعز مركزا لمحافظات شمالية قريبة منها أهمها محافظة إب التي تمثل معها ثقل السكانية في البلاد والتي لا تزال أجزاء منها تحت سيطرة الحوثيين إذ تقول المقاومة إن تأخر الحسم يعود إلى النقص الحاد في الأسلحة والذخائر وبعد نحو خمسة أشهر من المعارك تبدو موازين النفوذ العسكري قد تغيرت بشكل واضح بعد حصر نفوذ الحوثي في العاصمة صنعاء ومحافظات شمالية محدودة يرجح سقوطها بيد المقاومة قريبا