علي ولايتي يرى أن شعبية بشار الأسد قد ازدادت
اغلاق

علي ولايتي يرى أن شعبية بشار الأسد قد ازدادت

18/08/2015
شعبية الرئيس بشار الأسد ازدادت عند الشعب السوري هكذا يقرأ مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي ما يجري في سوريا فالأسد في نظره لم يتخلى وفي أشد الظروف عن بلده وشعبه كلام قاله الرجل في طهران أثناء لقائه وزير الإعلام السوري عمران الزعبي وعليه أضاف أن أي حلول في سوريا دون التشاور مع الشعب والحكومة لا معنى لها بالنسبة لإيران بعد سنوات شارفت على الخمس قتل خلالها ما يزيد عن مائتي ألف سوري يرى الإيرانيون أن محبي الأسد في ازدياد بينما هم يرحلون عن أرضهم مجبرين ومهجرين حتى وصل عددهم إلى نحو اثني عشر مليون نازح ولاجئ ناهيك عن مائتي ألف معتقل تقول منظمات حقوقية إن كل هؤلاء ضحايا نظام الأسد الذي كانت آخر مجازره في دوما إقليميا تشارك القاهرة طهران التركيز على مكافحة ما تصفه بالإرهاب في سوريا فمصر دعت هي الأخرى إلى حل سياسي ورحبت باعتماد مجلس الأمن خطة المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي مستورا لاستئناف المفاوضات وقبل دعوتها نددت بما سمته تعريض حياة المدنيين للخطر لكنها لم تشر بأي حال إلى مرتكبي الجريمة بل إن وفدا إعلاميا مصريا مقربا من السلطات زارا دمشق والتقى لأول مرة منذ بداية الثورة مسؤولين في نظام الأسد خطة ديمستورا التي قالت مصر إنها تدعمها لا يبدو أنها واضحة المعالم فلا بنود أولا جدولا زمنيا خطوط عامة دعا فيها ديمستورا الأطراف إلى المشاركة في أربع مجموعات عمل لتنفيذ خريطة الطريق إلى السلام على أساس بيان جنيف 1 وهو بيانا يدعو إلى تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية وفسر منذ ذلك الحين بأنه لا يشمل الأسد مصادر المعارضة السورية تقول إن دي مستورا هو من سيختار وفد المعارضة بينما يختار النظام ممثليه وهو ما رأى فيه معارضون تراجعا عن مقررات جنيف لصالح مشروع روسي وإيراني يركز على ما يسميه البلدان مكافحة الإرهاب ويحجم فصائل المعارضة المقاتلة يحدث هذا في غياب من يقولون إنهم أصدقاءه أو أشقاء الشعب السوري الذي يتحدث الجميع باسمه بينما هو لا يكاد يستفيق من مجزرة حتى يصحوا على أخرى