أجهزة الأمن الفلسطينية تعتقل الناشط بحركة حماس فادي حمد
اغلاق

أجهزة الأمن الفلسطينية تعتقل الناشط بحركة حماس فادي حمد

18/08/2015
في بلدة بيرزيت شمال رام الله كانت عائلة حمد تنجز الاستعدادات الأخيرة للزفاف ابنها فادي في الثلاثين من هذا الشهر لكن الفرحة التي تحققت بالإفراج عنه من سجون الاحتلال الشهر الماضي أفسدتها أجهزة الأمن الفلسطينية باعتقالها فادي قبل أيام مثل فادي أمام المحكمة الفلسطينية قبل يومين حيث قدمت النيابة العسكرية لائحة اتهام فحواها حيازته فادي حمد أسلحة ومتفجرات حركة حماس والعائلة نفتا هذه التهمة فادي البالغ من العمر 30 عاما طالب ماجستير لا وظيفة له لأنه أمضى السنوات الثلاثة الماضية في سجون الاحتلال دون تهمة أو محاكمة وقبلها اعتقل ثلاث مرات بحجة أنه قام بأنشطة سياسية بعد تبوء منصب رئيس اتحاد طلبة جامعة بيرزيت ممثلا للكتلة الإسلامية أضرب فادي حمد عن الطعام أكثر من مرة داخل سجون الاحتلال وخاض مع الأسرى الإداريين الإضراب عام ألفين وأربعة عشر وتجسد قضية فادي في بعديها السياسي والإنساني أحد ملامح الانقسام الفلسطيني في ظل تبادل الاتهامات بين فتح وحماس بشأن ما إذا كانت الاعتقالات التي تشمل النشطاء في الحركتين ذات الصبغة أمنية أم سياسية جيفار البديري الجزيرة من بلدة بيرزيت شمال رام الله