تراجع صناعة المنحوتات والتحف الخشبية بالسودان
اغلاق

تراجع صناعة المنحوتات والتحف الخشبية بالسودان

17/08/2015
يضع استيفن لمساته الأخيرة على عدد من القطع الخشبية بعد أن استغرق نحتها في أشكال مختلفة ساعات كثيرة ثم يضعها بجانب أخريات في معرض بشارع في الخرطوم منحوتات وأعمال يدوية تقليدية يحتفي بها الزوار وتمثل السوق الكبيرة للهواة والمحترفين في أعمال النحت وتشكيل قطع الخشب الذين لطالما احتفوا بثقافات وإرث عريق فخشب أشجار الأبنوس والمهرجان والزان له دور مهم في هذا الإبداع الذي يقول بعض الناس هنا إنه مهدد بالتراجع بسبب انفصال شمال السودان عن جنوبه والحرب الدائرة في الدولة الوليدة يعمل في هذا السوق سودانيون وجنوبيون ويحتفي بمعروضاته بعض الزوار الذين يحرص كثير منهم على تزيين منازلهم بهذه المنحوتات التقليدية التي يستجلب بعضها من كينيا يوجدوا في ولاية الخرطوم أكثر من سوق للتحف والمنحوتات الخشبية غير أن جلب الخشب الخام من جنوب السودان أصبح صعبا جدا منذ انفصاله فارتفعت أسعار بعض هذه المنحوتات وشح بعضها الآخر نحت التحف الخشبية وصناعتها حرفه ورثها أسامة عن والده وجده وباتت وسيلة للرزق ولا تخلو بالإبداع غير أن الواقع تلك الحرفة بالنسبة له بات أكثر صعوبة في ظل نقص العمال وشح خام الخشب بعد انفصال الجنوب حصل شح في الخامات من ابنوس من زواحف الزواحف من تمساح اصله ورل بعد الانفصال حصل الشح السوق اتأثر الاسعار ارتفعت التحف والمنحوتات الخشبية هي بعض ما يعزز السياحة في البلاد وبتراجعها يكون قطاع السياحة مهددا بالتراجع أيضا أسامة سيد أحمد الجزيرة الخرطوم