الاتحاد الأفريقي يحقق تقدما ضد الشباب المجاهدين بالصومال
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الاتحاد الأفريقي يحقق تقدما ضد الشباب المجاهدين بالصومال

16/08/2015
هذه مدينة بارباري التي كانت تعد أهم معقل لحركة الشباب المجاهدين في جنوبي غربي الصومال ونقطة وصل الكثيرين من المحافظات فقد نجحت القوات الأفريقية والصومالية في السيطرة عليها وعلى مدينة أخرى إستراتيجية وهي مدينة دينسور بعد بدء حملة عسكرية حملت إسم وادي جوبا الهدف منها إخراج مقاتل الحركة من المدن المتبقية في يدها في تلك المنطقة عملية وادي جوبا هي استمرارا للعمليات التي بدأناها في العام الماضي وسنواصل هذه العمليات بعد السيطرة على مدينتي البرباري ودنسوا حتى ينتزع من يد الشباب جميع المواقع المتبقية التي يعتقدون أنها معاقل لهم في وقت قصير ومع استمرار هذه العمليات العسكرية على معاقل الحركة في مناطق كثيرة تتحول المدن التي تسقط بيد القوات المتحالفة إلى شبه معزولة بسبب تحكم مقاتلي الحركة بالطرق البرية المؤدية إليها ويزداد عدد العالقين فيها الذين يعانون من نقص في المواد الغذائية وانعدام الخدمات الصحية خاصة وأنهم من الفئة الفقيرة التي لا تقدر على الخروج من مناطق القتال المتاجر مغلقة والتجار غادروا المدينة الفقراء هم الوحيدون الذين بقوا نناشد الجميع لإيصال مساعدات عاجلة إلينا أطلقت القوات الإفريقية الصومالية منذ العام المنصرم ثلاث حملات عسكرية مكنت القوات المتحالفة من السيطرة على العديد من مدن وبلدات تعاني حتى الآن من غياب كامل للخدمات الأساسية كما لا يزال تأمين الطرق إليها تحديا للحكومة تكلفة المعيشة مرتفعة لأن التنقلات بين المدن محدودة والطرق ليست آمنة مما جعل المدينة شبه محاصرة على القوات الإفريقية والصومالية العمل على الأمن وإعادة الخدمات الأساسية يكاد المراقبون أن يجمع على أن القوات الإفريقية بحكم آلياتها العسكرية الثقيلة قد تكون قادرة على إخراج مقاتلي حركة الشباب من القرى والمدن الرئيسة لكن تحقيق الاستقرار فيها وفك الحصار عنها وإعادة الخدمات الاجتماعية والطبية قد تستقرق مزيدا من الوقت وقد تحتاج إلى حلول غير عسكرية عمر محمود الجزيرة مقديشو