ارتفاع عدد الوفيات في مصر جراء موجة الحر
اغلاق

ارتفاع عدد الوفيات في مصر جراء موجة الحر

16/08/2015
ومن الحر ما قتل واقع تعيشه مصر منذ أيام مع بداية موجة حر شديد لم تشهدها البلاد من قبل إذ توفي أكثر من 100 شخص خلال الأيام القليلة الماضية تنوعت وسائل الهروب من وطأة الطقس الحار فمنها التقليدية كتناول العصائر بكثافة والاستعانة للمياه الباردة والابتعاد عن المشروبات الساخنة إضافة إلى نزوح المواطنين إلى شواطئ البحر خاصة في المدن الساحلية أما هؤلاء الأطفال فتغلب على ظروفهم المعيشية ولجأ إلى مثل هذه الأفكار غير التقليدية لكن هناك مواطنون أجبرتهم الظروف المادية الطاحنة على الوقوف تحت لهيب الشمس بحثا عن الرزق وزارة الصحة بادرت بدعوة المواطنين باتباع الإجراءات الوقائية وعدم التعرض المباشر للشمس وتجنب الجلوس في الأماكن المغلقة سيئة التهوية إجراءات ربما كانت الوزارة ذاتها هي أول من لم يسعى لتطبيقها إذ توفي أكثر من عشرين نزيلا داخل المستشفيات الحكومية التي صارت بعضها مقابر للمرضى وإذا كان هذا حال المرضى في المستشفيات فما بال من هم خلف القضبان إذ يمنع عنهم الدواء ويحرمون من الرعاية الطبية فمن لم يمت بالتعذيب مات بالاختناق واقع تعززه تقارير حقوقية تتحدث عن معاناة المعتقلين داخل غرف ضيقة أغلبها بلا نوافذ في ظل ظروف احتجاز وصفت بغير الآدمية فحصدت أرواح عدد من المحتجزين منهم ثلاثة في قسم شرطة شبرا الخيمة قبل أيام ومع هذه الموجة غير المسبوقه التي أودت بحياة العشرات من يمكثون في بيوتهم وتفتح عليهم الأبواب والنوافذ فإن حال من يقبعون في سجون في هذه الظروف حتما أكثر سوءا