اختراع روبوت دقيق يحقن في جسم الإنسان
اغلاق

اختراع روبوت دقيق يحقن في جسم الإنسان

16/08/2015
فسح تطور الصناعات الدقيقة بشكل متسارع خلال السنوات العشر الأخيرة المجال أمام العلماء ليطئو مواضع داخل جسم الإنسان كان يستحيل الوصول إليها بالتقنيات التقليدية ويبشر أحدث ابتكار في هذا المجال بتسهيل عمليات التشخيص في أنحاء جسم الإنسان وهو عبارة عن روبوت طائر صغير يقل وزنه عن ثلث غرام وهو موجود بميكانيكية تسمح له بالسباحة في الأوعية الدموية والتسلق وتجاوز العقبات بسرعة ثلاثة سنتيمترات في الثانية وحمل الأثقال تعادل ضعف وزنه وقال الباحثون إن بإمكان الروبوت طي صفائحه البلاستيكية بمساعدة مجال مغناطيسي يبث من مغناطيس مثبت على ظهره روبوت الطائر من ابتكار طلبة في قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر التابع لمعهد مساتشوستس للتكنولوجيا وباحثين في جامعة ميونيخ الفنية ويهدف الباحثون من ابتكارهم إلى التوصل إلى وسيلة يمكن حقنها في جسم الإنسان وتتولى ذاتيا الإبحار إلى الموضع المستهدف وقال العلماء إنهم تمكنوا من تصنيع روبوتات تتحلل في مادة الأسيتون وأخرى في الماء وهو ما يساعد على تخلص الجسم منها بعد أداء مهامها ويعتقد الباحثون أن بإمكان الروبوت الوصول إلى الجلطات في مجرى الدم وتنظيفها قبل تحللها حتى الآن توصل العلماء إلى أنواع مختلفة من الروبوتات الدقيقة بعضها ثبتت فائدته مثل حبة الكاميرات المستخدمة في تشخيص أمراض الجهاز الهضمي بدلا من طرق القصطره التقليدية وقد حازت على موافقة دائرة الدواء والغذاء الأميركية في عام ألفين واثني عشر وأجهزة لا تزال قيد الاختبار على الحيوانات مثل الروبوت الذي يقود الحيوان المنوي عند الثيران لتحسين عملية الإخصاب