أهالي تعز يحتفلون بانتصارات المقاومة الشعبية
اغلاق

أهالي تعز يحتفلون بانتصارات المقاومة الشعبية

16/08/2015
أبى سكان تعز إلا أن يحتفلوا بما اعتبروه تحرير مدينتهم على الرغم من أن المعارك لم تنتهي بعد شهور من قصف مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع عمقت مأساة مدينة وما أن تمكنت المقاومة من تحقيق تقدم مطرد خلال الساعات الأخيرة وبات قاب قوسين وأدنى من السيطرة عليها حتى بدأ السكان يتنفسون الحرية العامل الرئيسي في فرحة السكان هو سيطرة المقاومة الشعبية على قلعة القاهرة التي كانت تنهمر منها قذائف الحوثيين على المدنيين فهكذا تبدو تعز من اعلى قمة في القلعة المطلة على المدينة بالكامل ما وضع جميع المواقع تحت مرمى نيرانها لكن القلعة بدت هكذا من الداخلي بعد سيطرة المقاومة الشعبية عليها فعلى امتداد تاريخها السياسي مثلت القلعة بالنسبة لسكان تعز الأمان والنصر والرعب والقصف والسيطرة وبذلك تعد سيطرة المقاومة شعبية عليها إنهاء لكابوس استمر شهورا وفيما مسعى للسيطرة على كامل المحافظة واصلت المقاومة تقدمها في عدة مواقع استراتيجية فكان مبنى جهاز الأمن السياسي في حي المناخ هدفها وتمكنت من إحكام سيطرتها عليه بعد اشتباكات وصفت بالعنيفة كما تمكنت المقاومة مسنودة من بالجيش الوطني من السيطرة على مديرية صبري المواد بالكامل وعلى منطقة الدمغه ومبنين الإذاعة والتلفزيون والبنك المركزي الواقع بالقرب من القصر الجمهوري ووسعت المقاومة الشعبية رقعه تقدمها الجغرافي بإحكام قبضتها على معسكر العروس الاستراتيجي في جبل صبر الذي يعد أعلى قمة في المدينة والمطل على باب المندب جزء من المحافظات الجنوبية بينما تحدثت مصادر محلية عن مواجهات عنيفة تدور في محيط القصر الجمهوري لكن معارك السيطرة على هذه المواقع كلفت خسائر بشرية قدرت بالعشرات من كلا الجانبين كما سقط مدنيون من بين القتلى في قصف عشوائي لميليشيا الحوثي بعد أن تهاوت المواقع التي كانت تسيطر عليها الواحد تلو الآخر ومع تقدم مقاومة في أغلب المواقع داخل وفي أطراف تعز بات وجود الحوثيين ينحسر في المنطقة الحوبان خارج المدينة وتشير الأنباء إلى أن عشرات من مسلحي الحوثي اسيروا خلال المعارك