قلق بأوساط صحفيي جنوب السودان عقب إغلاق ثلاث مؤسسات
اغلاق

قلق بأوساط صحفيي جنوب السودان عقب إغلاق ثلاث مؤسسات

15/08/2015
عندما يجتمع الناس في المقاهي وتبدأ الأحاديث وتتشعب فإنها تنتهي غالبا بالحديث عن السياسة في هذا المقهى في جوبا يتحدث الناس عن إغلاق الحكومة أخيرا محطتي إذاعة وصحيفة يوميا تحاول الصحافة هنا أن تغرس جذورها على أرض أحدث دولة في العالم الحكومة تقول إن هناك عشرات الصحف والمحطات الإذاعية والتلفزيونية ولكن الصحفيين مثل وزير مايكل قلقون من أن جنوب السودان يدخل مرحلة قمعية فالأجهزة الأمنية أغلقت الشهر الماضي صحيفة بعد عام من بدء عملها وهو يقول إن الحكومة اتهمت عضوا في مجلس إدارة الصحيفة بالتعاطف مع المعارضة التي تقاتل الرئيس سلفاكير السياسة المتبعة حاليا من قبل السلطات الأمنية حيكون من الصعب جدا للصحافه إنها تشق منهج مهني قائم على أخلاقيات العمل نفسها وزارة الإعلام قالت إن الصحفيين سيتورطون إذا نشر أخبار تضحي بالأمن القومي أو تشعل الصراع القبلي أو إذا عملوا دون ترخيص لسنا هنا لإغلاق الصحف نحن نؤمن بحرية التعبير لقد عانينا طويلا خلال كفاحنا من أجل الحرية نقول للصحفيين أدوا عملكم بمهنية ونحن لا نتدخل سنتدخل فقط إذا تجاوزت من حدود ولكن معرفة هذه الحدود تبقى أمر ملتبسا لدى الصحفيين مثل مايكل فالحكومة اشترطت لإعادة عمل الصحيفة طرد عضو مجلس الإدارة الذي اعتبرته متعاطفا مع المعارضة مايكل مضطر لفعل ذلك فهو يرى أن هذا الوقت حاسم في تاريخ جنوب السودان وعليه مواصلة عمله في تقديم الأخبار التي يحتاج الناس إلى معرفتها