انتصارات متسارعة للمقاومة الشعبية في اليمن
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

انتصارات متسارعة للمقاومة الشعبية في اليمن

15/08/2015
تسقط شبوة سريعا في أيدي المقاومة ينسحب الحوثيون منها لتصبح خامس محافظة خارج قبضتهم والأهم أن ما عرف بجنوب اليمن أصبح بالكامل خارج سيطرتهم بعد تقدمهم السريع في أعقاب سيطرتهم على صنعاء في سبتمبر الماضي والآن وبسرعة نفسها ان لم يكن بوتيرة أسرع هاهم ينكفئون فتتقدم المقاومة فإذا هي في تعز أخيرا تحرز انتصارات حاسمة لتعز أهمية استثنائية في مجريات الصراع تتميز بموقها ونخبها كما في رمزية من تقبل اي سوسها فمن شأن استعادة المقاومة لها بدء العد التنازلي الحقيقي لظاهرة صعود الحوثيين في البلاد إنه الآن عمليا في صنعاء أو حسب مع غلاف أمني تنكمش رقعته وتتضاءل ولذلك أسباب منها أن التحالف العسكري انتقل إلى استراتيجيات جديدة بعد الأولى التي اعتمدت على القصف الجوي فقط وتلك تقوم على إنزال عسكري والأكثر أهمية على إيصال السلاح للمقاومة على الأرض وتقديم مساعدات لوجيستية بالغة الأهمية لها خلال عمليات القتال والقصف على هذا عودة بعض الرموز الشيعية إلى عدن وتزامن ذلك مع انهيار معنوي آخذ في التعاظم في معنويات الحوثيين واكتشافهم للحقيقة حين تكون مرة ذلك أن توسعهم الجغرافي السابق تضخم حتى أصبح ثوبا فضفاضا بالنسبة لحجمهم فالجغرافية الشاسعة التي كانت تحت سيطرتهم سرعان ما ابتلعت طموحهم للسيطرة والحكم فلا حواضن الشعبية لهم في المحافظات كاملة ولا إمكانيات عسكرية عدة وعتادا تتيح لهم قهر الجغرافيا العصية هذه ولو بالقوة أضف إلى ذلك أن الحليف الإيراني المفترض أصبح منشغلا بعد اتفاقه النووي بأمور أخرى فثمة التداعيات توجب إعادة تصدير إيران أخرى إلى المنطقة وهو ما يقوم به ظريف فيما تترك بروبوغاندا التصعيد اللفظي لولي الفقيه وما بين قطبي السياسة هذه وقع الحوثيون في فخ القدرات المتواضعة التي يحوزونها حين يكونون وحدهم وهو ما خبره أخيرا في عدن ولحج والضالع وأبين أخيرا في شبوة بينما تعز على الطريق على أن كل هذا يظل محكوما بأفق سياسي تسعى إليه دول المنطقة لإعادة اليمن إلى محيطه ووقف محاولات بعض دول الإقليم لتحويله إلى بؤرة استقطاب وتوظيفه لصالح نفوذها ذاك في سبيله للتحول إلى واقع يملي على الحوثيين ما يكرهون ويعيدهم من طرف غالب إلى جزء من البلاد ومعادلات القوة والسياسة فيها أي إلى حجمه الطبيعي قبل يكبر قسرا ويتضخم