المقاومة الشعبية باليمن تسترد المربع الأمني بتعز
اغلاق

المقاومة الشعبية باليمن تسترد المربع الأمني بتعز

15/08/2015
قلب تعز باتت في قبضة المقاومة الشعبية والحديث هنا عن مبنى المحافظة ومقار أمنية وعسكرية وحكومية عدة لحظة انتظرتها المدينة طويلا لتستعيد منطقة حوض الأشراف حيث قبع الحوثيون هنا لشهور طويلة معارك استمرت عدة أشهر وهي تصل إلى نهايتها أو تكاد بكل ما يعنيه ذلك من انعكاسات ميدانية متوقعة في محافظات أخرى لا تزال تحت سيطرة الحوثيين ناهيك عن الارتدادات السياسية تقدم آخر أحرزته المقاومة باستعادتها قريتين في منطقتي حددنا ومشرعة فضلا عن سيطرتها على منزل الرئيس المخلوع صالح في منطقتي أرجح مالية مؤكد أن ثمة متغيرات أمنية ولوجستية تقف وراء تقدم مقاومة في تعز وسيطرتها على ما نسبته تسعون في المائة من مساحة المحافظة وفقا لمجلسها العسكري ما تبقى للحوثيين في تعز مجرد جيوب تتناثر في الطرق التي تصل تعز بصنعاء وعدن والمخا والحديث للمقاومة أيضا ومع ذلك تقول قيادة المقاومة إنها بحاجة ماسة لضربات جوية من طيران التحالف ولمزيد من العتاد العسكري لأستعادة المحافظة بالكامل شرعت المقاومة في تأمين المقار التي استردتها سواء الأمنية أو المدنية وتنظيف المواقع من الألغام التي زرعها الحوثيون بصورة عشوائية كما عقد المجلس العسكري إجتماعات لتسير دولاب العمل الحكومي في مختلف مديريات غرب المحافظة والمناطق التي استعادتها المقاومة ما حققته المقاومة حتى الآن يصب وفقا لكثير من المراقبين في صالح معارك مصيرية منتظرة ضد جماعة الحوثي وحليفها صالح في مسرح يمتد ليشمل صنعاء والحديدة والبيضاء وصولا إلى صعدة كما يقول قادتها