استشهاد شاب فلسطيني بنيران قوات الاحتلال في نابلس
اغلاق

استشهاد شاب فلسطيني بنيران قوات الاحتلال في نابلس

15/08/2015
يبدو أن وضع اليد على الزناد أصبح أمرا سهلا عند جنود الاحتلال على الأقل خلال الشهرين الماضيين آخر شهداءه هو الفتى رفيق تاج البالغ من العمر ستة عشر عاما قتله الجنود عند مفرق بلدة بيت جنوبي نابلس بالدعاء محاولته طعن جندي ورفض أن يقوم الإسعاف الفلسطيني بأنقاذه وعند حاجز عوفر المحصن غربي محافظة رام الله أطلق الجنود الرصاص الحي على شاب والحجة أيضا محاولته طعن جندي سياسة القتل البطيء سياسة ينتهجها الاحتلال بحق من هم في داخل السجن الصغير أو الكبير سياسة تطرد والحجج دائما متوفره في غياب اي رادع فعلي يلجم حكومة اسرائيل اليمنية من هم في السجن الكبير واصلوا تضامنا مع القابعين في السجن الصغير مع الأسرى وتحديدا مع الأسير محمد علان الذي يواصل إضرابه عن الطعام لأكثر من ستين يوما ويهدد الاحتلال بإطعامه قصر تظاهرات كان من أبرزها تلك التي نظمت في منطقة وادي عارة داخل الخط الأخضر وفي عدة مدن في الضفة الغربية خرجت تظاهرات ومسيرات لدعم محمد علان والأسرى ومطالبة القيادة الفلسطينية بتدخل فعليا وعاجل وفي غزة توعدت حركة الجهاد الإسلامي الاحتلال وذلك في تظاهره حاشدة جابت شوارع المدينة لتتوحد الشعارات في كل فلسطين وتطالب بالوحدة لدعم الأسرى في معركتهم الجديدة جيفارا البديري الجزيرة