قصف للحوثيين على أحياء سكنية بتعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قصف للحوثيين على أحياء سكنية بتعز

14/08/2015
هذه صور أقسى من أن يتحملها المشاهد وكان لابد من إخفاء معالمها حتى يكون استخدامها ممكنا إنها لأطفال من مدينة تعز اليمنية وقد تشوهت أجسادهم جراء قصف مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح مناطق آهلة بالسكان المدنيين فداحة المنظر توجب إذا حجب صور لكنها لا تستدعي حجب الجريمة قصف عشوائي خارج منطق الصراع العسكري يستهدف أحياء تعز وتتنوع أشكاله باستخدام قذائف الهاون تارة وبالدبابات تارة أخرى وأسفرت هذه العمليات عن مقتل وإصابة عشرات بينهم نساء ورجال لكن غالبيتهم من الأطفال إكتضت بالضحايا اروقة المستشفيات التي لا تتناسب إمكاناتها مع عدد القتلى والمصابين لذلك أطلقت مستشفى الصفوة والروضة نداءات استغاثة لدعمهما والمستلزمات الطبية لم يقتصر القصف على الأحياء المدنية لكنه امتد ليشمل بيوت الله دمار كبير لحق بجامع عيد سعيد أكبر مساجد مدينة وغيره بعد قصف الحوثي بيوت العبادة الآمنة التي انتفت منها صفة أمن دفعت الناس للصلاة في الشوارع تجنبا لحدوث مجازر من وجهة نظر المقاومة هناك سبب رئيس لحالة القصف الهستيري التي لجأت إليها مليشيا الحوثي وهو تراجعها عسكريا أمام تقدم المقاومة على عدة نقاط فقد تمكنت المقاومة الشعبية من السيطرة بشكل تام على إدارة امن تعز وكان سبق تطور تقدم المقاومة في النقطة الرابعة وموقع الشرطة العسكرية وقيادة محور بالمدينة ما أسفر عن مقتل عدد من مسلحي مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع بينهم قياديون حوثي بارز كان مسؤولا عن قسم شرطة الجحملية