المستوطنون يصعدون حربهم على الفلسطينيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المستوطنون يصعدون حربهم على الفلسطينيين

14/08/2015
بات حرق المزروعات وتخريب مئات الأراضي وتدمير مقدرات الفلسطينيين وملاحقة أرزاقهم هدفا مستباحا في كل يوم لجرائم المستوطنين في الضفة الغربية المزارع أبو ناصر واحد من مزارعي قرية قصرة جنوبي نابلس حرق المستوطنون أكثر من 11 دونما من أراضيه قبل أيام ليكون فصلا جديدا من اعتداءاتهم عليه ومن أبشع الاعتداءات التي طالت الفلسطينيين أخيرا قتل وحرق الطفل الرضيع علي دوابشة وإصابته والديه وشقيقه بحروق بالغة الخطورة في قرية دوما جنوبي نابلس لتضاف إلى سلسلة جرائم المستوطنين التي فاقت وفق تقارير رسمية أحد عشر ألف اعتداء منذ عام 2004 فقد سجل منذ بداية العام الماضي وحتى منتصف العام الجاري أكثر من ألف وأربعمائة اعتداء طالت السكان وممتلكاتهم ومقدساتهم الدينية في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة التي كان لها نصيب الأسد بنسبة تجاوزت خمسة وثلاثين في المائة من تلك الاعتداءات كان هناك واضح بأن دوريات الجيش تدخل المكان تمشيط أو بمعنى تمهيد تخرج قوات الجيش يأتي بعد ذلك المستوطنين هناك تواصل هناك تنسيق بالإضافة إلى ذلك الجانب الأخطر من ذلك هو الجانب السياسي الذي يعمل غطاء ويمهد لذلك من خلال عدم فرض عقوبات رادعة ويؤكد جيش الاحتلال والأجهزته الاستخباراتية أنهم يلاحقون المستوطنين المتطرفين ويعتقلون من يشتبه في ضلوعه بالمشاركة في عمليات اعتداء ضد الفلسطينيين وهو ما نفاه الطرف المتضرر الذي لا يزال يعاني من سطوة الاعتداءات يوميا ألف اعتداء من المستوطنين سنويا على الفلسطينيين وممتلكاتهم أرقام تتزايد كل يوم بحماية جيش الاحتلال كما يقول الفلسطينيون إعتداءات باتت تستدعي جهودا محلية ودولية لحماية المدنيين من بطش المستوطنين وانتهاكاتهم سمير أبو شمالة الجزيرة من قرية قصرة جنوب نابلس فلسطين