أوغلو: لم نلمس إرادة صادقة في شراكة الأحزاب
اغلاق

أوغلو: لم نلمس إرادة صادقة في شراكة الأحزاب

14/08/2015
4 انتخابات برلمانية خاضها حزب العدالة والتنمية منذ تأسيسه قبل أربعة عشر عاما تمكن في ثلاثة منها من حكم البلاد منفردا إلا أن عدم حصوله على أغلبية في الانتخابات الأخيرة أدخله في دوامة البحث عن شريك يأتلف معه حكوميا وهو أمر لا يبدو متاحا مع إعلان الحزب عدم وجود أرضية مشتركة لتشكيل حكومة تجمعه بغريمه حزب الشعب الجمهوري ثاني أكبر الأحزاب في البرلمان ورفض حزب الحركة القومية تشكيل ائتلاف حكومي مع أساسا الاحتمال الأكبر عقب انتهاء المفاوضات مع حزب الشعب الجمهوري هو الانتخابات المبكرة وهذه المرة الأولى التي يتحدث فيها عن ذلك بهذا التأكيد ووضوح لأني لم ألمس لدى زعماء الأحزاب السياسية الأخرى رغبة صادقة في الشراكة وجه حزب العدالة والتنمية تحديات كبيرة منذ وصوله إلى السلطة عام 2002 استطاع تجاوز معظمها لامتلاكه أغلبية برلمانية مكنته من حكم البلاد واحدة فما هو رأي المواطن التركي في مأزق الحزب الحالي وترجيح اللجوء إلى إجراء انتخابات مبكرة يترقب الشعب التركي انتهاء المهلة الدستورية لتشكيل حكومة وقد سعى حزب العدالة والتنمية لطمأنة الأتراك إلى أن إجراء انتخابات مبكرة ليس أمرا سيئا بل قد يكون مخرجا فالأسوئ بالنسبة للبلاد هو بقاءها دون حكومة مع ما تواجهه تحديات أمنية وعسكرية أتساءل إذا ذهبوا إلى انتخابات هل سيحققون النتيجة التي يريدون أعتقد أن تشكيل أي حكومة حاليا مهما كانت طبيعتها أفضل للبلاد الانتخابات المبكرة تزيد فرص وصول حزب بمفرده إلى السلطة وهو ما يعني مزيدا من الاستقرار وهذا أفضل يمتلك الحزب أكثر من أربعين في المئة من أصوات المواطنين وفق آخر انتخابات برلمانية ورغم حديث معارضين عن خسارته تسعة في المائة من أصوات الناخبين مقارنة مع انتخابات عام ألفين وأحد عشر ومازال في المرتبة الأولى بفارق ستة عشرة في المائة من أصوات عن أقرب منافسيه حسب أحدث استطلاعات للرأي المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة