"قصة رابعة" تجتذب مئات آلاف النشطاء بالعالم
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

"قصة رابعة" تجتذب مئات آلاف النشطاء بالعالم

13/08/2015
رابعا استوري مؤسسة حقوقية وإنسانية تهدف إلى إحياء وتعريف وتوثيق تفاصيل مجزرتي فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بمصر اللتين وقعتا في الرابع عشر من أغسطس 2013 مؤسسة رابع استوري التي تتخذ من كندا مقرا لها انتشرت في أكثر من 20 دولة كأميركا وبريطانيا وألمانيا وتركيا وأطلقت حملة بعنوان ريمبر رابعة وذلك لإبقاء المذبحة التي ارتكبها الجيش والشرطة حية في ضمير الإنسانية جذبت الحملة عبر منصاتها الرقمية مئات آلاف نشطاء بمختلف جنسياتهم وتوجهاتهم لكنهم اجتمعوا على التضامن مع ضحايا تلك المجازر التي ارتكبت بحق معتصمين سلميين ووثقت المنظمة تفاصيل ثمانية وأربعين يوما من الاعتصام في احد أكبر الميادين بقلب القاهرة قبل عامين للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي صور توضح حقيقة ما كان يجري في رابعة عكس ما روجه الإعلام المصري إن شيطنة للمعتصمين آنذاك وصور أخرى توثق جانبا من معاناة متظاهرين تم قتلهم وحرقهم بدعوى محاربة الإرهاب مؤسسة رابع ستوري تسعى إلى أن تكون سفيرا عالميا و مرجعا رئيسيا يقدم حقيقة المذابح التي تعرض لها آلاف المصريين في أحداث فض الاعتصامات حتى يعترف العالم بما سموه المحرقة الإنسانية ويسترد أهالي الضحايا حقوقهم ويقدم المسؤولون عنها للقصاص العادل ووفقا للمؤسسة فإنها تحمل رسائل واضحة للعالم في الذكرى الثانية للمجزرة أن ما حدث في فض اعتصامي رابعة والنهضة يعد جريمة ضد الإنسانية إضافة إلى أنه لم تفتح أي تحقيقات ولم يقدم متهم واحد إلى المحاكمة