العبادي يقر بعفوية المظاهرات ويحذر من اختراقها
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

العبادي يقر بعفوية المظاهرات ويحذر من اختراقها

13/08/2015
في كلمة له خلال احتفال بيوم الشباب العالمي أقر حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي بأن المظاهرات في بلاده عفوية وأنها مازالت عصية على الاختراق لكنه حذر في الوقت نفسه من مخططات لجهات لم يسمها قال إنها تعمل على إحداث تصادم بين المتظاهرين وقوات الأمن وعلى زجج ما وصفها بطلبات فضفاضة وتعجيزية ضمن مطالب المتظاهرين يقر العبادي كذلك أن عملية الإصلاح لن تكون سهلة وأن من سماهم المفسدين وأصحاب المصالح والامتيازات سيقاتلون من أجل مصالحهم وامتيازاتهم أصحاب المصالح والامتيازات سيدافعون عن امتيازاتهم ومصالهم بل بعضهم سيقاتل من أجلها سيحاول تخريب كل خطوه نقوم بها لم يشر لعبادي مباشرة إلى اعتراضات مسؤولين في الدولة العراقية منهم نواب لرئيس الجمهورية والوزراء وصفت إجراءاته بأنها غير دستورية بل ذهب بعيدا بالقول إن محاربة الفساد والفاسدين لا تحتاج إلى قانون أو دستور ومع هذا يتمنى العبادي لو تمكن مستقبلا من الحصول على تفويض يمكنه من تغيير الدستور لم يسمي العبادي الجهة التي يتمنى أن تمنحه التفويض ولم يبين دواعي حاجته إليه مع أن المادة مائة واثنتين وأربعين من الدستور بينت شروطا وآليات تعديله لم يكتف العبادي في كلمته بالتحذيرات والتمنيات بل دعا إلى إبعاد ميليشيات الحشد الشعبي عن العمل السياسي دعوة تأتي بعد أيام من تصريحات لقادة فيها تحدث عن ما وصفه حشدا شعبيا مدنيا سيأخذ على عاتقه تحقيق الإصلاح السياسي والتصدي للفساد ويرى مراقبون أن تصريحات العبادي خفضت سقف توقعات المتظاهرين الذين خرجوا في الجمعة الماضية مطالبين بمحاسبة الفاسدين وتطهير القضاء وإلغاء المحاصصة الطائفية لكن تبقى الأنظار متجهة إلى ما سيقوله المتظاهرون عندما يحتشدون الجمعة المقبلة في ميادين التظاهر خصوصا في ساحة التحرير وسط بغداد