الآلات الموسيقية اليدوية أمام تحدي الإنترنت
اغلاق

الآلات الموسيقية اليدوية أمام تحدي الإنترنت

13/08/2015
الشغف والعاطفة والاهتمام بالتفاصيل وقبل كل شيء الصبر هي أهم متطلبات حرفة صناعة الآلات الموسيقية يقول سوندال وهو حرفي اسراليون يعمل في صناعة الآلات الموسيقية منذ عقدين صناعة آلة كمان واحدة تحتاج 200 ساعة ومن وجهة نظره فلا شيء أفضل للمستهلك من الصناعات اليدوية التي تصنع حسب طلبه المستهلكون يمكنهم اختيار نوعية الخشب ولون الطلاء لأن جودة الآلة الموسيقية تؤثر في نغمتها دالي بيع الآلات الموسيقية من منزله ويقول إنه سيواصل القيام بذلك على الرغم من التحدي الذي يواجهه في ظل إقبال المستهلكين على شراء هذه الآلات بكثرة عبر الإنترنت المستهلكون يتوجهون أولا إلى الإنترنت لأنها تمكنهم من التعرف بشكل جيد على ما يحتاجونه من آلات وعلى غرار العديد من الحرف والصناعات تغلق العديد من المتاجر الآلات الموسيقية أبوابها ويتوجه أصحابها لبيع بضائعهم عبر المواقع الإلكترونية فالتسوق عبر الإنترنت يعرض خيارات أفضل تكوين قاعدة عملاء وانتشار البيع في أماكن كثيرة غير أن الحرفي دالي لا يرى حاجة لتغيير طبيعة عمله لأن كثيرا من الأدوات التي تباع عبر الإنترنت بحاجة في كثير من الأحيان إلى تصليح إذا اشتريت آلة موسيقية فإنها تحتاج إلى تعديلات ولا يمكنك فعل ذلك عبر الإنترنت أما التحدي إلكتروني الجديد الذي واجهه بائعو الآلات الموسيقية جميعهم فهو تطور الطباعة الثلاثية الأبعاد