إسرائيل تخصص 85 مليون دولار لمشاريع استيطانية بالضفة
اغلاق

إسرائيل تخصص 85 مليون دولار لمشاريع استيطانية بالضفة

13/08/2015
تجرد جنود الاحتلال الإسرائيلي من أسلحتهم وقنابل الصوت والغاز وتعاركوا بالأيدي مع مئات المستوطنين المحتجين في مستوطنة بيت إيل قبل اسابيع مشهد تراه في المواجهات مع الفلسطينيين جاء العراك على خلفية هدم مبنيين استيطانيين اقيما على ارض فلسطينية خاصة وتنفيذا لقرار أعلى سلطة قضائية في إسرائيل تعامل نيتنياهو بيد من حرير مع احتجاجات المستوطنين خشية من أن تؤدي الأزمة إلى انفراط عقد توليفته الذي يشكل عرابوا الاستيطان قاعدتها الأساسية نتنياهو يتحجج وكأن البناء الاستيطاني يأتي للحفاظ على استقرار حكومته لكن هو الذي يريد أن يبني فهذه أيديولوجيته المتطرفة المنافية للمصلحة الإسرائيلية ولمصلحة الفلسطينيين والعالم أيضا فقبل أن تنهي الجرافات الهدم كان نتنياهو قد سارع إلى مصالحة المستوطنين واسترضائهم وأعلن عن بناء 800 وحدة استيطانية جديدة في أرجاء الضفة الغربية وحول القدس تقوم 300 منها في مستوطنة بيت إيل كما اقتطعت حكومته نحو خمسة وثمانين مليون دولار لصالح مشروع الاستيطان من موازنتها العامة ما تقوم به إسرائيل يعتبر خرقا فاحشا لمبادئ وقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وبالتالي تنعقد المسؤولية الدولية التي تحملها دولة الاحتلال الإسرائيلي وتنعقد المسؤولية الجنائية وهذا ما تم النص عليه في النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية بأن الاستيطان جريمة حرب لكن توجه الفلسطينيين إلى المحافل الدولية للاقتصاص من إسرائيل بتهم ارتكابها لجرائم حرب يرد عليه نتنياهو بقرارات كيدية إنتقامية تتمثل في زيادة وتيرة البناء الاستيطاني ومنح الغطاء الشرعي لنحو مائة بؤرة استيطانية أقيمت خلافا لقانون الاحتلال وسواء كان مشروع استيطاني ارضاء المستوطنين أو انتقاما من الفلسطينيين وهو بحد ذاته هدف إستراتيجي لحكومة تسعى إلى القضاء على أي احتمال لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة إلياس كرام الجزيرة من مستوطنة راموت