أزمة مالية تضرب منظمة الكشافة التونسية
اغلاق

أزمة مالية تضرب منظمة الكشافة التونسية

13/08/2015
حوالي سبعة آلاف كشاف يشاركون في مختلف أنشطة معسكر العام الثالث الذي تنظمه الكشافة التونسية منذ نشأتها منذ حوالي 80 عاما جاء الكشافون من جميع أنحاء تونس ومن ليبيا والجزائر أيضا كما لم يغب الحضور الرسمي عن الموعد سيمتد المعسكر على مدى أسبوع يكون فيه الشباب على موعد مع أنشطة متنوعة مثل نصب المخيمات في الغابات يتعلمون القيم والأخلاق والاعتماد على الذات مناسبة للرجوع إلى الأصالة وإلى ممارسة ممارس التربية الكشفية في حياة الخلاء والعيش في الخيام وتحت الخيام والاعتماد على الذات والطبخ لكن أجواء الاحتفال والفرح تخفي في طياتها أزمة مالية خانقة تمر بها منظمة الكشافه التونسية بعد توقف دعم الدولة المالي لها بعد الثورة وصل الأمر إلى حد التلويح المنظمة العالمية للكشافة بتجميد عضويتها بعد عجزها عن تسديد رسوم اشتراكها في السنوات الأخيرة صعوبات التي تمر بها منظمة الكشافة صعوبات مالية بالأساس ناتجه على القوانين الجديدة المتعلقة الدعم الحكومي للجمعيات القوانين هذه لحد ما صعبة ومش من السهل التعامل معها رغم المصاعب التي تعيشها تواصل الكشافة التونسية نشاطها إذن على أمل الوصول إلى حل دائم في القريب العاجل الحل يبدو بيد السلطات فوزارة الشباب والرياضة تعلن علانية دعمها ومساندتها لمنظمة الكشافة لكنها تقول إنها لا تستطيع صرف التمويل الآن فثمة عوائق إدارية تتعلق باستحالة تقديم منظمة الكشافة لبعض الأوراق التي يلزمها القانون وهو ما يحتم البحث عن حلول جديدة سنحاول إيجاد حل أو إن صح التعبير مخرج قانوني لهذا الوضع بتميز الكشافة التونسية بقانون باستثناء من القانون المنظم والأمر المنظم للتمويل العمومي حال الكشافة لا يختلف عما تعيشه منظمات شبابية أخرى في بلد يعتبر الشباب فيه شريحة عمرية الأوسع وهو ما زاد من معاناة الشباب من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والإقصاء السياسي حافظ مريبح الجزيرة تونس