ذكرى مقتل الشاب الأسود مايكل براون
اغلاق

ذكرى مقتل الشاب الأسود مايكل براون

12/08/2015
تجمع ناشطون في كنيسة سانت لويس بولاية ميسوري مستعدين للاعتقال قادة دينيون وناشطو سلام يشاركون أيضا بما فيهم الفيلسوف المعروف كرنيل ويست لدينا رئيس أسود مدعية عامة سوداء ووزير الأمن الوطني أسود ولا زلنا غير قادرين على تحقيق العدالة للسود والفقراء المشاركون في التظاهرة من ولايات وفئات وأعمار مختلفة مثل هذه الفتاة التغيير المنشود بهذه التظاهرة هو إدراك الحكومة بمدى جديتنا بشأن الموضوع ولكني لا أظن أن هناك تغييرا فقد أطلقت الشرطة أمس الرصاص على أحد الأشخاص في ذكرى أحداث فيرجسون بضع مئات تجمعوا أمام المحكمة الاتحادية يحملون رسالة لوزارة العدل قوموا بأعمالكم نحو خمسين شخصا تسلقوا الحواجز ودفعوا عناصر الشرطة بينما الجموع تهتف لهم فيه أقل من ساعة اعتقلوا كانت هذه التظاهرة مثالا لحركة عصيان ولكن سلمي غير أن ما حدث في تلك الليلة كان بعكس ذلك قالت الشرطة إن مجموعتين من الشباب تبادلتا إطلاق الرصاص وعندما طاردت الشرطة أحد الرجال فر في سيارة لا تحمل علامات مميزة وأطلق عليهم النار ردت الشرطة بإطلاق الرصاص على الشاب البالغ من العمر ثمانية عشر عاما كان هناك اربعة من أفراد الشرطة والأربعة أطلق النار على المشتبه الذي سقط في المكان المدعية العامة لوريت ليش استنكرت العنف خلال تجاربنا رأينا أن العنف لا يجعلهم الرسالة الاحتجاجات ملتبسة وغامضة فقط بل إنه يضع المجتمع والشرطة التي تسعة لحمايته في طريق الاذى كانت نهاية دامية ليوم شهد مسيرات سلمية لإحياء الذكرى الأولى لمقتل الشاب مايكل براون الذي أشعل مقتله على أيدي الشرطة شرارة حركة وطنية في الوقت الذي دعت فيه عائلته إلى السلم والابتعاد عن العنف