جهاز جديد لمراقبة خلايا النحل ودراستها
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

جهاز جديد لمراقبة خلايا النحل ودراستها

12/08/2015
يشكو المزارعون في كثير من بلدان العالم لا سيما الغربية منها من تراجع أعداد النحل أما لماذا الاهتمام بالنحل على وجه التحديد فالإجابة تكمن في أن هذه الحشرات تلقح ونحو 90 نوع عن من الفواكه والخضراوات أكثر من ذلك فإن ثلث الطعام الذي يتناوله البشر يأتي من نباتات تلقيحها حشرات والنحل بشكل خاص يتفاعل النحل مع البيئة مائة بالمائة لذا فهو يستقبل المشاكل الموجودة في البيئة مثل التغير المناخي وقطع الأشجار والنباتات والأزهار وكل ذلك يؤثر في إنتاجيته وبقائه على قيد الحياة ولعل هذا ما دفع العلماء إلى العمل لإيجاد حلول لوقف التراجع المريع في أعداد النحل في أميركا الشمالية وأوروبا الغربية دخل علماء إيطاليون على خط الأزمة من خلال جهاز جديد يوصل بخلايا النحل لمراقبتها منسكا جهاز يقيس درجات الحرارة داخل الخلايا لأن انخفاضها إلى ما دون خمس عشرة درجة مئوية يشكل خطرا على يرقات النحل ويؤدي إلى خفض أوزان النحل في الخلية كما يرصد الجهاز الحركة من وإلى الخلية يتميز جهاز ملسكا بمواصفات فريدة فهو يحصي عدد النحل التي يدخل ويخرج من الخلية خلال اليوم هذه معلومة في غاية الأهمية لأنها تؤشر إلى ما إذا كانت الخلية تنمو وتنتج أم أنها تواجه مشاكل يجب حلها بلغت أزمة النحل درجة الخطورة ما دفع الاتحاد الأوروبي لتشكيل فريق البحث لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لما لا والأرقام تقول إن فرنسا خسرت اثنين وعشرين في المائة من ثروتها النحلية في العامين ألفين واثني عشر وألفين وثلاثة عشر بينما خسرت ألمانيا ستة عشر في المائة من نحلها في الفترة نفسها ما إيطاليا فسجلت خسارة أقل بلغت خمسة في المائة الخسارة الأكبر سجلت في المملكة المتحدة التي خسرت أربعة وثلاثين في المائة من نحلها المنتج للعسل والملقح للأشجار واقع يؤشر إلى أن اختفاء النحل يعني اختفاء الكثير من المنتجات الزراعية من فواكه وخضروات