العفو الدولية: غارات النظام تضاعف معاناة الغوطة الشرقية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

العفو الدولية: غارات النظام تضاعف معاناة الغوطة الشرقية

12/08/2015
ترك أهالي الغوطة الشرقية للموت تحت الحصار الكلام هنا لمنظمة العفو الدولية فالمنظمة وثقت جرائم حرب عدة ارتكبتها قوات النظام السوري بحق أهالي الغوطة الشرقية من الغارات المكثفة إلى سلاح التجويع الذي قتل من نجا من القصف ففي تقرير صدر عن منظمة العفو الدولية وثقت المنظمة ما قالت إنها أدلة دامغة على جرائم حرب ارتكابها النظام السوري وبحسب التقرير فإن أكثر من 160 ألف شخص يعيشون منذ ثلاث سنوات تحت الحصار الخانق وحمم الطائرات ويريد التقرير أمثلة على منهجية استهداف النظام للمدنيين فيقول إن 60 غارة جوية شنتها طائرات النظام في النصف الأول من هذا العام قتلت نحو 500 مدني وحدد التقرير ثلاث عشرة من هذه الضربات الجوية بأنها قد ترقى إلى جرائم حرب لانها قتلت أكثر من مائتي مدني مقابل ثلاثة مقاتلين فقط وتطرق تقرير العفو الدولية إلى قصف النظام السوري بشكل ممنهج المساجد والأسواق في أوقات الزحام ووثق التقرير في هذا الإطار هجوما وصفه بالمروع على مدينة حمورية عقب خروج المصلين من صلاة الجمعة ما أسفر عن مقتل نحو أربعين مدنيا وكشف تقرير العفو الدولية أيضا عن تجاوزات قال إن فصائل مسلحة تابعة للمعارضة ارتكبتها وتضمنت التجاوزات حالات اعتقال تعسفي واختطاف وقد عشوائي بأسلحة غير دقيقة لمناطق مأهولة بالسكان وبعض تلك الحالات تصل إلى جرائم حرب من بين الحقائق التي قد تعتبر صادمة توثيق التقرير موت مائتي شخص قضوا جراء الجوع ونقص المواد الطبية في الفترة بين أكتوبر من عام ألفين واثني عشر ويناير من العام الجاري وذلك وفقا للجمعية الطبية الأمريكية السورية رغم كل التقارير الدولية والنداءات التي أطلقها سكان الغوطة الشرقية لفك الحصار المفروض عليهم إلا أن أوضاعهم تزداد كارثية وبحسب أهالي الغوطة الشرقية فإن أصواتهم لم تتعدى صفحات التقارير الدولية وبقية صداها حبيس الأدراج دون حل يفضي إلى إنهاء معاناتهم