الشرطة الإسرائيلية تدهم محال تجارية بالقدس
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الشرطة الإسرائيلية تدهم محال تجارية بالقدس

12/08/2015
كان هذا سيكون يوما ترفيهيا للأطفال يزورون الحرم القدسي الشريف ضمن مخيم صيفي لكن هنا لا يبقي الاحتلال مكانا لحياة طبيعية للأطفال وسيمنعهم من الدخول إلى حين انتهاء زيارة المستوطنين إلى الحرم دون إزعاج ليس بعيدا عن الحرم انتشرت قوات أخرى للشرطة الإسرائيلية هنا تداهم محلا تجاريا وتصادر البضائع وتستولي على المبالغ النقدية بحجة عدم دفع أصحاب المحال للضرائب المستحقة في الموقع ذاته عامل آخر يقول إنه تلقى للتو مخالفة خلال عمله على تنزيل البضائع للمحال التجارية مخالفة قيمتها أكبر بكثير من قيمة ما كان سيجنيه بعد نهاية يوم عمل شاق والمخلفات والضرائب وما هي إلا درب من دروب التهجير التي يمارسها الاحتلال على المقدسيين اليوم المعركة موجودة بالقدس هي معركة ديموغرافية اللي عمال بكل أدواتهم عم بيستعملوها عشان يضغطوا على المقدسيين من شان يترك البلد سواء الضغط الاقتصادي أو ضغوطات أخرى إللي عم بتم بشكل شبه يومي يعني كل قطاعات الحياة المقدسية من شان أهل البلد تترك البلد وهذا معلن وعلى الرغم من كل هذه الممارسات يستمر المقدسي في عمل كل ما هو ممكن عله ينتصر في معركة البقاء هو يوم عادي في حياة الفلسطيني في القدس يبدأ بقيود على حقه في العبادة في المسجد الأقصى وثم بملاحقة في لقمة عيشه ورزقه اليومي ولا ينتهي بشعور الخوف الدائم من هدم بيته أو استيلاء المستوطنين عليه في أي لحظة نجوان سمري الجزيرة القدس المحتلة