قرارات رئيس الوزراء العراقي التي أقرها البرلمان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قرارات رئيس الوزراء العراقي التي أقرها البرلمان

11/08/2015
موافقة بالإجماع يمنحها مجلس النواب العراقي لحزمة الإصلاحات التي أعلنها رئيس الوزراء حيدر العبادي في التاسع من أغسطس الجاري وبنيلها مصادقة البرلمان وموافقة مجلس الوزراء تدخل قرارات العبادي حيز التنفيذ الفعلي عديد من الكتل والأطراف السياسية في العراق كانت سارعت إلى تأييد مطالب الإصلاح أقله علانية كما أن القرارات تستند على تأييد المرجعية الدينية وتضع كعنوان تلبية مطالب الحشود الغاضبة في شوارع المحافظات العراقية فأي معارضة لها ستكون بمثابة انتحار سياسي عمليا وبانتقالها إلى قرارات نافذة فإن الإصلاحات ستطيح بستة من كبار الشخصيات في العملية السياسية في العراق بعد عام 2003 وهم نواب رئيس الجمهورية الثلاثة نوري المالكي وأسامة النجيفي وإياد علاوي ونواب رئيس الوزراء الثلاثة صالح المطلك وبهاء الأعرجي وروز نوري شاوس ولا يخفى على أحد حجم النفوذ الذي تتمتع به هذه الأسماء في مؤسسات الدولة العراقية تشمل الإجراءات كذلك منح العبادي صلاحيات إقالة وتعيين المناصب العليا بعيدا عن نظام المحاصصة الطائفية والحزبية الأمر الذي أثار ريبة كثيرين خاصة في الأوساط الكردية من أن تكون الإصلاحات تحمل في مكنها انقلابا على النظام الذي يحكم العراق منذ الغزو الأمريكي إزاء الشارع العراقي حائر وغاضب فالأهم من إقرار الإصلاحات وتنفيذها على أرض الواقع فبالنسبة إلى العراقيين لم يعد كافيا إقالة مسؤولين بارزين وبقاؤهم خارج دائرة الحساب وفي عهدتهم مئات مليارات الدولارات من موازنة العراق وتراشق بالاتهامات عن هدر الثروات العراقية إضافة إلى التردي الأمني الذي تحول فيما بعد إلى هاجس للعراقيين وهم يرون مدن ومحافظات خارج سيطرة الدولة