الأمية في ليبيا بشريحة كبار السن تبلغ 11.5%
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأمية في ليبيا بشريحة كبار السن تبلغ 11.5%

11/08/2015
رغم الالتزامات الأسرية لدى أمية فقد التحقت بفصول تعليم الكبار المخصصة مساءا في بعض المدارس النظامية فطموحها أن تلتحق بالجامعة بعد أن كسرت القيود التي فرضت على التعليم إبان النظام السابق حسب ما تقول خمسة آلاف وخمسمائة هو عدد الدارسين ضمن برامج لتعليم الكبار على مستوى ليبيا قرابة تسعين في المائة منهم من الإناث موزعين على 68 مدرسة حسبما تبين إحصائية عام ألفين وأربعة عشر قضية تعليم الكبار هي قضية مجتمع بأكمله وليس قضية وزراء لوحدها ليست قضية وزارة التربية والتعليم فقط وهذا لا يعفي وزارة التعليم من تحمل مسؤولياتها نحو أو تجاه هذه الشريحة الهامة من المجتمع الليبي خليل هو ضمن هذه الشريحة ترك الدراسة منذ الصغر من أجل التفرغ للعمل واستقر به الحال كعنصر أمن على أحد المراكز الصحية لكنه لا يستطيع استكمال تعليمه ولا يزال تعليم الكبار في ليبيا دون ميزانية مستقلة ولا معلمين متخصصين في تعليم الكبار والمرافق منفصلة عن التعليم النظامي الجهل والفساد وقلة الوعي إرث ثقيل خلفته سياسة النظام السابق حينما استأثر بالسلطة والثروة فحرم كثيرين من حقهم حتى في القراءة والكتابة لكن العلم لدى الطامحين إليه لا يقدر بثمن محمود عبد الواحد الجزيرة