مظاهرات عمالية مصرية رفضا لقانون الخدمة المدنية
اغلاق

مظاهرات عمالية مصرية رفضا لقانون الخدمة المدنية

10/08/2015
بهذا الهتاف انطلقت هذه الحناجر رغم الحر الشديد في أضخم مظاهرات فئوية في عهد السيسي فقد نظم الموظفون بمؤسسة الضرائب العامه ومؤسسة الآثار وبعض المؤسسات الأخرى وقفة أمام نقابة الصحفيين بوسط القاهرة احتجاجا على بعض مواد قانون الخدمة المدنية هذا القانون الذي أقره الرئيس عبد الفتاح السيسي في مارس الماضي شهد الفترة الماضية اعتراضات واسعة حيث تحمل مواد تغييرات واسعة في نمط العمل بالجهاز الحكومي الذي يتجاوز عدد العاملين فيه نحو خمسة ملايين موظف من أهم ما لفت الأنظار وأثار حفيظة المشاركين بالوقفة استثناء بعض المؤسسات من القانون كالجيش والشرطة والقضاء رغم سلسلة الترقيات والزيادة المالية التي طالبتها في السنوات الأخيرة نظام تقرير الكفاءة السنوي هو أحد أهم الإشكالات القانون الجديد بحسب قانونيين إذ اعتبره انتقاصا من الحقوق الأساسية للعاملين كما أنه سيطلق يد الإدارة في التحكم بالعاملين دون إلزامها حتى بالرد على تظلماتهم فضلا عن ربط القانوني استمرارا الموظف عمله وحصوله على الترقيات والعلاوات التشجيعية بتقرير الكفاية ويأتي ذلك في ظل غياب أية ضمانات حقيقية تمنع إطلاقا يد الإدارة في التنكيل للعاملين والتخلص منهم نهائيا تابعا لهواها المشاركون ووصف العديد من مواد القانون المتعلقة بالأجور بالغامضة التي تنتقص من إجمالي الدخل وتزيد من أعباء الموظفين وأكد أن الحكومة لا تنظر لمحدودي الدخل ولا تهتم بالموظفين وتحسين أجورهم كما طالبوا بإلغاء القانون والعودة إلى للقانون القديم حتى يتم تشريع قانون جديد بعد انتخاب مجلس نواب