ما إنجازات حملة التحالف ضد تنظيم الدولة؟
اغلاق

ما إنجازات حملة التحالف ضد تنظيم الدولة؟

10/08/2015
عام كامل على الحرب التي يشنها التحالف الدولي والمشكل من ستين دولة بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في كل من العراق وسوريا باقية وتتمدد لم يكن شعارا افتراضيا في إعلام التنظيم بل واقع رسم خرائطه على الأرض رغم آلاف الغارات الجوية ضده منذ آب 2014 ترتفع رايات تنظيم اليوم على مساحات شاسعة في كل من سوريا والعراق لتفوق مساحات دول قائمة ففي العراق يسيطر التنظيم على معظم المدن الرئيسة في محافظة الأنبار أبرزها مدينة الرمادي ومدينة الفلوجة وتبقى حديثة عامرية الفلوجة والخالدية وأهم القواعد العسكرية مثل قاعدة عين الأسد وقاعدة الحبانية ومعسكر طارق ومعسكر المزرعة تبقى خارج سيطرته كما يسيطر أيضا على غالبية محافظة نينوى أبرزها مدينة الموصل مركز محافظة وقضاء تلعفر وسهل نينوى وله جيوب وانتشار في بعض قرى بمحافظة كركوك وديالى وفي محافظة صلاح الدين يسيطر على معظم مدينة بيجي ومصفاة النفط شمال المدينة أما في سوريا فيسيطر التنظيم على كامل محافظة الرقة باستثناء منطقة تل أبيض على الحدود مع تركيا كما يسيطر على الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة وعلى أهم المدن هناك مثل الهول وشدادي ويسيطر التنظيم على كامل محافظة دير الزور وريفها باستثناء أحياء يسيطر عليها النظام السوري في مركز المدينة إضافة لمطار دير الزور العسكري وفي محافظة حلب يسيطر على كامل ريف حلب الشرقي باستثناء مطار كويرس العسكري وبلدة الصريين ومن أهم المدن التي يسيطر عليها في الريف الشرقي مدن الباب ومنبج وجرابلس المعبر الوحيد مع تركيا كما سيطر قبل أيام على بلدات بالريف الشمالي لحلب كان آخرها قرية ام حوش وفي محافظة حمص يسيطر التنظيم على مساحة واسعة من الريف الشرقي والمعروف باسم بادية الشام حيث يسيطر على مدن السخنة وتدمر وحتى الحدود مع العراق وعلى كل المعابر بين البلدين كما سيطر التنظيم أخيرا على بلدة القريتين وقرى الأخرى في الريف الشرقي لحمص أما في ريف دمشق فيسيطر على مواقع بالقلمون الشرقية كما سيطر أخيرا على بلدة خنيفس وفي القلمون الغربي يوجد تنظيم في بعض المرتفعات بين سوريا ولبنان كما يسيطر على منطقة بير قصب بريف دمشق الجنوبي وفي العاصمة دمشق يسيطر على حي الحجر الأسود جنوب المدينة انتقادات واسعة رافقت الحملة الجوية للتحالف ورأت أنها لا تحقق نتائج ملموسة على أرض الواقع فرغم الكثافة الجوية للغارات والتي وصلت حسب القيادة المركزية لقوات التحالف الدولي لحوالي ستة آلاف غارة تقول تقارير لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية سي آي إيه إن هذه الحرب مضيعة للوقت وبلا هدف واضح أو نهاية تلوح في الأفق حسبما أورد تقرير لصحيفة الغارديان