حملة بريطانية للتشجيع على زيادة ساعات النوم
اغلاق

حملة بريطانية للتشجيع على زيادة ساعات النوم

10/08/2015
حملة للتشجيع على النوم قادتها دائرة الصحة العامة في بريطانيا ومجلس النوم للناس في منتصف العمر يقول منظمو الحملة إن الناس بين سن الأربعين وستين في حاجة إلى آخذ كفايتهم من النوم وإلا سيواجهون مخاطر صحية منظمو الحملة دعوا أفراد هذه الشريحة العمرية إلى إجراء 7 تغييرات في نمط حياتهم بما في ذلك زيادة ساعات النوم والأنشطة الرياضية والتوقف عن التدخين والإقلال من تناول الكحول هذه الدعوة اللافتة للنوم تأتي ضمن حملة واسعة النطاق لتحسين الصحة العامه وتقدر إحصاءات ما يعرف بمجلس النوم في بريطانيا أن أكثر من ثلث سكانها ينامون أقل من ست ساعات ليلا وهو ما يرفع نسبة الوفاة المبكرة بنحو اثني عشر في المائة وأشار إلى أن معدل ساعات النوم يقلوا بمرور الزمن كما نبه المجلس إلى أن الإصابة بداء السكري والسمنة وأمراض القلب مرتبطة لقلة ساعات النوم ويشدد الخبراء في صندوق مؤسسة الدغايس وسانت توماس على أن الاهتمام في أخذ قصص جيد من النوم يؤثر على صحة الفرد ككل القرار لقيت ترحيبا من أساتذة جامعة ساري وشددوا على أهمية التركيز على من هم في منتصف العمر لأنهم أكثر من يعانون من قلة النوم بسبب متطلباتهم الوظيفية والأسرية وتشير دراسة لباحثي الجامعة إلى أن النوم أقل من ست ساعات يحدث تغييرا في 700 جين مختلف في الجسم وهو ما قد يفسر سبب الإصابة بمشكلات صحية متنوعة وأن بالأمكان تفاديا ذلك بساعات نوم أكثر