تعيين أول مأذونة شرعية بفلسطين
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تعيين أول مأذونة شرعية بفلسطين

10/08/2015
داخل مقر المحكمة الشرعية في رام الله حركة نشطة فيما يعرف بموسم الزواج حركة أضيفت إليها نكهة خاصة فما كان يعرض من خلال الدراما التلفزيونية على أنه ضرب من الخيال تحول إلى حقيقة في فلسطين بطلتها تحرير حماد فهذه السيدة الحاصلة على درجة الماجستير في الدراسات الإسلامية المعاصرة أصبحت أول مأذونة شرعية أما العروسان روان وثائر فرحب بأن تبرما تحرير عقد زواجهما ورغم اعتراض بعض الفلسطينيين على تقلد المرأة مناصب قيادية وقضائية بحكم العادات والتقاليد فلمجلس القضاء الأعلى صاحب القرار رأي مخالف لا يوجد مانع شرعي ولا مانع عرفي من تكليف أو تعيين مأذونة لإجراء عقود الزواج ثانيا المرأة هي شريك في بناء المجتمع كما كانت المرأة الفلسطينية دوما شريكة في النضال وفي تحمل المسؤوليات كافة نتيجة ظروف الاحتلال فإنها تثبت وكل كل اليوم بأنها قادرة أيضا على تبوء المناصب ذات المسؤولية فهي في هذا المجتمع الأستاذ والمعلم القاضية وأيضا المأذون الشرعية والصحفية ورغم هذا التطور وتمكن المرأة من البدء في تغيير بعض القوانين وأبرزها قانون قضايا الشرف تؤكد مؤسسات حقوقية وجوب تغيير قوانين كثيرة مجحفة بحقهم جيفارا البديري الجزيرة