المقاومة الشعبية تحرز تقدما لافتا بأبين وإب
اغلاق

المقاومة الشعبية تحرز تقدما لافتا بأبين وإب

10/08/2015
اكتمل عقد توفير الحماية المطلوبة لمحافظة عدن في جنوب اليمن التي تنوي الحكومة اتخاذها مقررا مؤقتة لتسيير أعمالها في ظل سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء ومدن أخرى وباقتحام المقاومة الشعبية المسنودة بوحدات عسكرية داعمة للشرعية معسكر اللواء خمسة عشر الموالي الحوثيين والمواقع التابعة في ضواحي مدينة زنجبار تحققت خطوة أخرى نأت بها عدن عن مرمى نيران الحوثيين وقوات صالح وكانت مدينة زنجبار مركز محافظة أبين المطلة على بحر العرب محط أنظار مليشيا الحوثي وقوات صالح لما لها من أهمية إستراتيجية باعتبارها البوابة الشرقية لمحافظة عدن ولأنها تقع في قلب الطريق الرابط بين محافظات جنوب اليمن والممتد إلى حضرموت شرقا وهذا هو الرابع من مراكز محافظة استطاعت المقاومة الشعبية وأن تستردها بعدما كانت مليشيا الحوثي وقوات صالح قد اقتحمتها أو فرضت عليها حصارا طوال أربعة أشهر خاضت المقاومة خلال اليومين الماضيين معارك ضارية مع الحوثيين وقوات صالح في أطراف المدينة وعلى الخط الرابط بين محافظتي عدن وأبين بعد أن طوقت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح مدينة زنجبار التي عجزت عن اقتحامها والسيطرة عليها ودفعت بقوات مدججة بمختلف أنواع الأسلحة إلى ضواحي المدينة وعند مداخلها وسعيا الحوثيين وقوات صالح إلى منع تقدم المقاومة والوحدات العسكرية الداعمة لها نحو معسكراتها ومواقعها لرفع الحصار عن زنجبار وتوفير الحماية لها فقد وضعت مئات من الألغام المضادة للآليات والأفراد على امتداد الطريق وفي محيط معسكر وهو ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من أفراد المقاومة وإضافة إلى ما تحقق للمقاومة من تقدم نوعي في محافظتي إب وتعز يقول الخناقه الضيقة على مليشيا الحوثي وقوات صالح وبات قادتهم يبحثون عن مخرج لحفظ ماء الوجه