"الأونروا" تهدد بوقف أنشطتها
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :السناتور الجمهوري البارز بوب كروكر: بحسب التقارير الاستخباراتية التي قرأتها فإن محمد بن سلمان يقف خلف قتل خاشقجي
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ

"الأونروا" تهدد بوقف أنشطتها

01/08/2015
خريف ينتظر ملايين اللاجئين الفلسطينيين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة أونروا تبلغ لاجئين أنها قد تتوقف عن العمل خلال الشهور القادمة جراء أزمة مالية خانقة يعتبرها البعض الأكبر في تاريخها مشهد يقرع ناقوس الخطر حول مستقبل مرتقب ينذر بتوقف المساعدات المعيشية وكذلك المراكز الصحية وتوقف التعليم وتقول تقارير إن قرارات الأونروا وإذا ما تم تنفيذها ستخلف آثارا كارثية على اللاجئين في خمسة أقاليم وهي لبنان وسوريا والأردن والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة وبهذا القرار سيتأثر نحو 7 ملايين لاجئ فلسطيني كما سيتم إغلاقه 700 مدرسة وتسريح 500 ألف طالب وعليه سيتم تدريجيا إنهاء خدمات 30 ألف موظف ويبلغ العجز المالي في ميزانية الأونروا 100 مليون دولار مع عدم وجود موازنة للعام القادم ألفين وستة عشر ألم ومعاناة ليست جديدة على الفلسطينيين في الشتات ومن هم تحت الحصار الإسرائيلي ولكنه يبدو شكلا جديدا من تجاهل المجتمع الدولي له نتائجه السياسية والاجتماعية في الدول التي تقدم الوكالة خدمات فيها خاصة في لبنان تقول أوساط فلسطينية ومنظمات حقوقية في تبريرها للأزمة القائمة إنها نتيجة لاستمرار تنصل دول كثيرة من الالتزامات المالية في كل عام وتراكمات على مدار خمسة وستين عاما خاصة من قبل الولايات المتحدة والمجموعة الأوروبية والدول الإسكندنافية واليابان التي مازالت لا تلتزم بالزيادة التي تطلب منها بمقدار خمسة بالمائة في كل عام لم تغب الدول العربية صاحبة راية القضية الفلسطينية عن المشهد حيث يؤكد بعض مسؤولي الأونروا أن الدول العربية أيضا جزء من تلك الأزمة استغاثة عديدة أطلقتها الأونروا مؤخرا ولكنها لم تجد آذانا صاغية في العالم بل انفض اجتماع عقدته في عمان الأحد الماضي مع الدول المانحة والدول المستضيفه بعد فشل في توفير المبلغ المطلوب تعتقد فصائل وقوى فلسطينية إن عمليات التقليص سياسية وليست مالية فقط وتهدف لتصفية قضية اللاجئين وتشير بأصابع الاتهام للوكالة نفسها مدللة على ذلك بالتقليص ووقف مشاريع عدة خلال الأعوام الأخيرة أما الوكالة فترفض ذلك باستمرار وتؤكد أن الأزمة مالية فقط وتعزوها لزيادة طبيعية في أعداد اللاجئين الفلسطينيين والحصار على قطاع غزة واندلاع ثلاث حروب فيه فضلا عن الصراع في سوريا وتداعياته على اللاجئين الفلسطينيين فيها وأيضا في لبنان