مظاهرات بمصر تحت شعار "الجرح واحد.. لبيك يا أقصى"
اغلاق

مظاهرات بمصر تحت شعار "الجرح واحد.. لبيك يا أقصى"

01/08/2015
هذا هو هدفهم لم تمنعهم حرارة الشمس أو القمع الأمني ضدهم من الخروج للتعبير عنه مع دخول الانقلاب عامه الثالث مطالبهم محفوظة في عقولهم قبل أن تنطق بها حناجرهم عيش وحرية وكرامة إنسانية هي المطالب ذاتها التي رفعتها ثورة يناير لكن الانقلاب أطاح بها في حي المعادي بجنوب القاهرة دشن رافضو الانقلاب حملة جديدة في الذكرى الثانية لفض اعتصامي رابعة والنهضة للتنديد بنزيف الدم المستمر للمدنيين برصاص قوات الأمن وعملية التصفية الجسدية لهم دون سند من قانون كما رفعوا صورا رابعة والرئيس المعزول محمد مرسي أما في حي عين شمس بشرق القاهرة فقد وقفت قوات الأمن بالمرصاد لمنع رافضي الانقلاب من التظاهر في هذه المنطقة التي سببت ضجيجا لها طيلة عامين والمحصلة مظاهرات رغم الاعتقال رفض قمع المعارضة وقهر النظام للشعب الذي هو مصدر السلطات كان أحد شعارات رافضي الانقلاب بمدينة السادس من أكتوبر الشرقية ومسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسي كانت على الموعد انتقادات للنظام مؤسساته الإعلامية التي تصف المعارضين بالإرهاب والتأكيد على التمسك بعودة مرسي لم يمنع التظاهر ضد السيسي رافضي الانقلاب في الإسكندرية من إعلان دعمهم للقضية الفلسطينية ورفض الممارسات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى على اعتبار أن الهدف واحد وهو التحرر من الاستبداد الشباب أيقونات الثورة كان حاضرا بقوة في كفر الشيخ بدلتا مصر حيث أبدوا تصميمهم على مواصلة النضال من أجل القصاص لكل من سقط برصاص الإنقلاب