فصائل فلسطينية تطالب بوقف التنسيق مع الاحتلال
اغلاق

فصائل فلسطينية تطالب بوقف التنسيق مع الاحتلال

01/08/2015
آلة القتل الإسرائيلية ما تزال تلاحق الفلسطينيين الغاضبين من جرائم الاحتلال ومستوطنيه وقعت إصابات بين فلسطينيين ومتضامنين أجانب جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلية في مسيرة عند مدخل قرية دوما جنوبي نابلس حيث قتل مستوطنون الرضيع علي دوابشة حرقا وأصاب أفراد عائلته بحروق بالغة في الوقت ذاته كان لشبان مخيم الجلزون للاجئين شمالي رام الله موعد لمواجهة مع قوات الاحتلال قرب مستوطنة بيت إيل حيث كان الرصاص الإسرائيلي لهم بالمرصاد غليان شعبي تزامن مع صرخات ممثلي فصائل العمل الوطني والإسلامي الفلسطيني في قطاع غزة خلال اجتماعهم بضرورة الرد فورا على جرائم الاحتلال ومستوطنيه تدعو الفصائل قادة السلطة إلى الوقف الفوري للتنسيق الأمني وإطلاق سراح المجاهدين من سجونها ليأخذوا دورهم في الدفاع عن أبناء شعبنا والتوقف عن جريمة الاعتقالات السياسية المتواصلة حتى حناجر مشيعي الشهيد الشاب ليث الخالدي من مخيم الجلزون الذي التحق بركب الرضيع دوابشة كانت تصدح بأعلى الأصوات لتكون دافع للقيادة الفلسطينية كي تنجز قراراتها الأخيرة بمحاسبة إسرائيل لدى المحافل الدولية لا بد من قطع كل العلاقات مع هذا الاحتلال تجريم هذا الاحتلال محاكمته على ما يمارسه من اجرام ضد الشعب الفلسطيني سواء في المحكمة الدولية وعلى صعيد مؤسسات دولية ما في مجلس الأمن الدولي ولابد من وقف كل أشكال التنسيق سواء الأمني أو الاقتصادي مع هذا الاحتلال ورغم الإدانة الدولية لجريمة المستوطنين في قرية دوما يمعن المستوطنون في حرق مزروعات الفلسطينيين والاعتداء عليهم في أماكن متفرقة من قرى الضفة الغربية في ومدنييها خلال 11 عاما سجل 11 ألف انتهاك للمستوطنين الإسرائيليين بحق الفلسطينيين كان آخرها جريمة وصفت بالإرهابية على لسان قادتهم وأدينت دوليا ولم يحرك أحد ساكنا ويبقى السؤال كما يقول الفلسطينيون متى يمكن أن يستجيب العالم لاستغاثاتهم سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين