المطاعم الشعبية الصينية تعود للانتعاش
اغلاق

المطاعم الشعبية الصينية تعود للانتعاش

01/08/2015
عاد قطاع المطاعم في الصين للانتعاش بعد ثلاث سنوات عانى نموه خلالها من تراجع ملحوظ تراجع كان لسلسلة من الفضائح المتعلقة بسلامة الغذاء في البلاد دور هام فيه لكن ومع نهاية العام الماضي ارتفعت إيرادات المأكولات والمشروبات في الصين لتصل إلى ما يقرب من أربعمائة وخمسين مليار دولار وتلك زيادة بنحو عشرة في المائة عن العام الذي سبقه ربما كان لإجراءات الحكومة الرقابية دور في إعادة الثقة لدى الزبائن فيما تقدمه المطاعم لطالما كانت معايير سلامة الأغذية هاجسا كل مرتد للمطاعم ولا شك في أنها الدافع الرئيسي لنجاح أي مطعم تجاريا معظم المطاعم في الصين باتت حاليا تعي هذا المبدأ وتعمل على تطبيقه ثمانون في المائة من إيرادات قطاع الطعام والشراب في الصين كانت من نصيب المطاعم الشعبية ومطاعم الوجبات السريعة أما المطاعم الفاخرة فقد تراجعت إيراداتها بشكل ملحوظ وانخفضت بستة في المائة مع تراجع إنفاق الأفراد على وجباتها الفاخرة بعشرين في المائة مقارنة بالأعوام السابقة معظم المطاعم الفاخرة التي أنشئت في الصين في ظل النمو الاقتصادي المتسارع هي لاستقبال بعض المسؤولين الحكوميين ولذلك كانت الأكثر تأثرا بسياسة القيادة الصينية في محاربة البزخ على موائد الطعام وقد أقفل معظمها بعدما مني بخسائر كبيرة يعتبر قطاع المطاعم جزءا حيويا من قطاع الأغذية والخدمات في الصين ويلعب دورا كبيرا في دفع النمو الاقتصادي في ظل النمو الإقتصادي والتغير في نمط الحياة لدى الصينيين تبقى المطاعم في الصين قطاعا دائما النشاط ورغم إظهارها بعض التراجع متأثرة ببعض الفضائح المتعلقة بسلامة الأغذية إلا أن موائد المطاعم ما زالت تجذب الصينيين إليها كونها توفر عليهم الوقت والجهد ناصر عبد الحق الجزيرة